الشيخ القائد الفلسطيني “أحمد حسن ياسين” في ذمة الله

نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح والقوى والفصائل والمؤسسات في محافظة سلفيت عامة وكفر الديك خاصة فقيد الحركة الوطنية الشيخ القائد احمد حسن ياسين احد مؤسسي الحركة الوطنية ومن طلائع الحركة الاسيرة الذي انتقل الى رحمة الله تعالى صباح الثلاثاء بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء والتضحية قضى النصيب الاعظم منها في باستيلات الاحتلال.وعاهدت “فتح” الفقيد بأن تمضي على خطاه حتى تحرير الارض وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

yassin

سيرة القائد “أحمد حسن أحمد ياسين”

هو أحد أبرز مؤسسي حركة فتح القدامى

تاريخ الميلاد: 1936 .11.11

انتسب الى جامعة بيروت عام 1964 حتى عام 1967 ثم التحق بحركة فتح عام 1967م مع الأخ أبو شامخ ضمن مجموعة عكا (فوزي أبو النمر) رقم (778) وفي تلك الفترة كان يخدم في سلك التربيه والتعليم.

اعتقل عام 1970م حيث تم فصله من سلك التربيه والتعليم على الفور وهدم منزله، ومكث بالسجن 8 سنوات وبعد خروجه من السجن بقي على اتصال دائم مع “أبو شامخ” في بيروت، و”عبد الاله الاتيرة” في سوريا.

عضو في الهيئة الادارية لرابطة مقاتلي الثورة الفلسطينية، فرع نابلس، وعضو الهيئة التأسيسية لرابظة المقاتلين.

ومن العمليات التي شارك فيها أثناء تواجده مع مجموعة عكا :

  • نفجير قطار وسكة الحديد “يافا – عكا” ، وكان ذلك يوم السبت 23/5/1969
  • تفجير أنابيب البترول في حيفا وعددها 13 أنبوب وكان ذلك يوم 25/6/1969
  • تفجير مسبح الطنطورة، وكان ذلك في شهر 7/1969
  • تفجير خزانات البترول في “كريات حاييم” في شهر 8/1969
  • تفجير خط المطار في “بنيامينا”
  • تفجير جسر الخضيرة
  • تفجير مصلحة مياه “شلومو”
  • تفجير 5 عمارات في حيفا مرة واحدة وكانت العملية الأبرز والأقوى يوم 22/10/1969

 

تاريخ عظيم ومشرّف لرجل ثوري فلسطيني، رحمه الله وأدخله فسيح جنّاته.



سوشالجي ( ما يكتبه المُتابعون )

شارك الآن

أضف إهداء