“القاضي” .. ضربات قلبه تتهاوى وخشية من أن يطرق الموت بابه قبل غيره!

أكدت الدة الأسير مالك القاضي اليوم الاحد, ان نجلها  لا يزال في وضع صحي خطير للغاية، وأن عضله القلب لا تزال ضعيفة ولا تعمل بالشكل المعتاد، ولا جديد بشأن حالته الصحية منذ الامس, في حين حذرت محامية الأسير أحلام حداد ، أن وضعه الصحي صعب ويزداد سوءًا، وأن الأطباء غير متفائلين بشأن حالته الصحية، ومن المحتمل “أن نفقده خلال ساعات”.

وقالت والدته التي ترافق مالك في المستشفى ل”فلسطين اليوم” ان مالك يتنفس بواسطة جهاز الأكسجين ولا يستطيع التنفس طبيعي،  كما إن عضلة القلب لا تزال ضعيفة ولا تعمل بشكل طبيعي.

وبحسب الوالدة لم يتمكن مالك من الحديث معها بسبب تعبه الشديد واكتفى بالإشارة لها مؤكدا استمراره بالإضراب.

واطلقت محامية الأسير أحلام حداد تحذيراً ،حيث قالت أن الوضع الصحي للأسير مالك صعب ويزداد سوءًا، وأن الأطباء غير متفائلين بشأن حالته الصحية، ومن المحتمل “أن نفقده خلال ساعات”.

وقالت محامية أنه في حال استمر القاضي في إضرابه عن الطعام وعدم خضوعه للعلاج، فهناك احتمال لفقده في الساعات القريبة، بسبب ضعف عضلة القلب لديه وانخفاض المؤشرات الحيوية.

ولفتت إلى أن العرض الوحيد الذي قدمته النيابة حتى الآن هو تعليق الاعتقال الإداري، وهو ما يسمح باعتقال الأسير إداريًا مرة أخرى بعد انتهاء فترة العلاج

وناشدت المحامية حداد جميع المؤسسات والتنظيمات المحلية والدولية للتدخل لإنقاذ حياة الأسير القاضي”.

وكان القاضي دخل في غيبوبة منذ تسعة أيام بعد أكثر من شهرين من إضرابه عن الطعام، نتيجة تعنت سلطات الاحتلال إزاء إلغاء اعتقاله.

وأكد القاضي أنه يرفض رفضا قاطعا تناول المدعمات والفيتامينات والأملاح والسكر والعلاج، معلنا مواصلته الإضراب المفتوح عن الطعام حتى الحرية.

ويبقى وضع الاسير مالك رهن التحرك من المسؤولين والحراك الشعبي للضغط على الاحتلال التوصل لحل سريع لحالة مالك , وتلبية مطالبه .



سوشالجي ( ما يكتبه المُتابعون )

شارك الآن

أضف إهداء