عربية بنكهة فلسطينية

داعية سعودي: قتال اليهود من أجل الأقصى “تهلكة وحرام” والفلسطينيون باعوا أرضهم

45٬010

قال الداعية السعودي أحمد بن سعيد القرني، إنه لا يجب على الشعب الفلسطيني قتال اليهود وهم في حالة ضعف، مضيفاً أن الفلسطينيين تركوا أرضهم لليهود.

وتابع القرني في تغريدة على تويتر “لو كان رجال فلسطين يريدون العودة الى فلسطين لما عجزوا ولكنهم لا يريدون ف”جنود” داعش تكالبوا من جميع أقطار الارض ولم يمنعهم جواز او حدود”، مضيفاً “من أعظم حرمة عند الله، دم المسلم الفلسطيني أم المسجد الأقصى؟ اتقوا الله في دماء الناس، من قال إن الموت في سبيل الأقصى استشهادا؟”.

واستدرك “انقذوا غزه بحماس من قادة حماس وطهروا منظمة فتح من قادة فتح فهولاء فاتحون ابواب خزائنهم للتبرعات بحماس وهم في فنادق لندن وباريس، ومن قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ومن قاتل ليكون المسجد الأقصى هو الاعلى فقتاله لما قاتل له”.

وغرد “لن يتحرر المسجد الأقصى حتى تكون النية الجهاد في سبيل الله وليس في سبيل المسجد الأقصى فالمسجد لله وليس للبشر فيجب ان تكون النية خالصة لله”، متابعاً “اليهود يدربون ابنائهم على السلاح والبقاء في فلسطين والسكان الأصليين يدربون ابنائهم على “الهشتاقات” والخروج من فلسطين والعمل في الخليج.!”.

وأوضح “الشعوب هي الضحية التي يسوقها الطغاة الى المذبح هاتوا دليلاً من القران والسنة يقول بقتال العدو وانتم في ضعف وبدون عدة وعتاد.! المسجد الأقصى .. لن يتخلى اليهود عن الاقصي فهم مثل ثعلبا جائعا أمسك بجرادة ،ولن يرسل العرب جيشاً لتحرير القدس وما تفعله حماس تهلكة ولم يأمر بها الله”.