عربية بنكهة فلسطينية

تعرّف على أفضل 100 سيّدة أعمال عربية في 2017

344

أعلنت مجلة “فوربس الشرق الأوسط” عن قائمتها لأفضل سيدات الأعمال في العالم العربي لعام 2017، بوصفهن “أقوى السيدات العربيات لعام 2017”.

وتصدرت الإمارات القائمة بورود 18 سيدة أعمال إماراتية، تلتها مصر بـ 16 سيدة.

وقد حظي قطاع المصارف في العالم العربي، الذي حقق تقدما كبيرا في نسبة مشاركة النساء في مناصبه القيادية، بأعلى نسبة من النساء المذكورات في القائمة بلغت نحو 28 في المئة من مجمل القائمة.

واحتلت المملكة العربية السعودية مركز صدارة هذه التعيينات، إذ ذكرت القائمة رانيا محمد نشار، الرئيسة التنفيذية لمجموعة سامبا المالية، بوصفها أول امرأة تترأس مصرفا تجاريا في المملكة.

إلى جانب لطيفة حمود السبهان المديرة المالية للبنك العربي الوطني، وسارة السحيمي، الرئيسة التنفيذية في “الأهالي كابيتال) ورئيسة مجلس إدارة سوق الأسهم “تداول”.

واعتمدت لجنة الاختيار في المجلة في تصنيفها على عدد من المعايير، من بينها حجم إيرادات الشركة أو الناتج المحلي الإجمالي في حالة الوزارات والهيئات الحكومية، وسنوات الخبرة فضلا عن نطاق الدور الذي تؤديه الشخصية أو الوزارة التي تديرها.

واحتلت لبنى العليان، الرئيس التنفيذي لمجموعة العليان للتمويل في المملكة العربية السعودية المركز الأول في القائمة. وترأس العليان المجموعة التي تضم أكثر من 40 شركة، وكانت أول أمرأة في السعودية تنتخب لعضوية مجلس إدارة شركة مساهمة عامة هي (البنك السعودي الهولندي) في عام 2004. وهي حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة أنديانا عام 1979.

تلتها لبنى هلال من مصر في المرتبة الثانية في القائمة، وقد عينت هلال في منصب نائب محافظ البنك المركزي المصري العام الماضي، بعد أن تنقلت في عدد من الوظائف القيادية في القطاع المصرفي في البلاد، وكانت أول امرأة تعين في مجلس إدارة البنك المركزي المصري في عام 2011.

وجاءت رجاء عيسى القرق من الإمارات في المرتبة الثالثة، وهي تشرف منذ عام 1990 على مجموعة القرق، أحدى أعرق الشركات العائلية في الإمارات، التي تأسست قبل نصف قرن وتضم 28 شركة وترتبط بعقود شراكة مع 370 شركة متعددة الجنسيات.

وجاءت مديرة مصرف الرافدين في العراق، خولة الأسدي، في المرتبة السابعة، وتصفها المجلة بأنها تحمل شهادة الدكتوراة في المحاسبة من جامعة بغداد في عام 2006، وتدرجت في المناصب من محاسبة في المصرف في عام 2008 إلى مديرة لأكبر بنك مملوك للدولة في العراق.

وتصدرت الشيخة لبنى القاسمي قائمة أقوى 10 سيدات في القطاع الحكومي في عام 2017، وتحتل القاسمي منذ عام 2016 منصب وزيرة الدولة للتسامح في دولة الإمارات، كما عملت سابقا وزيرة للتعاون الدولي ووزيرة للاقتصاد والتخطيط، وعرفت أيضا بعملها الخيري التطوعي في عدد من الجمعيات الخيرية.

وجاءت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر، سحر نصر، في المرتبة الثانية في القائمة، وكانت نصر تعمل استاذة للاقتصاد في الجامعة الأمريكية في القاهرة، كما عملت مع البنك الدولي لمدة 17 عاما.

واحتلت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي في مصر، المرتبة الثالثة، وسبق أن عملت مديرا عاما للصندوق الاجتماعي للتنمية، حيث ركزت على برنامج توظيف الشباب، كما عرفت بتبنيها لمبادرة برنامج “تكافل وكرامة” الذي يوفر دخلا شهريا ثابتا لشراء الطعام واللوازم المدرسية لنحو 1.5 مليون عائلة.

وضمت القائمة هند البراك وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في الكويت وهدى إيمان فرعون وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال في الجزائر في المرتبتين الرابعة والخامسة.

وكانت بقية المراتب من نصيب: مجد شويكة وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام في الأردن ومديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم في عمان ولينا عناب وزيرة السياحة والآثار في الأردن، فضلا عن فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة في البحرين وسلمى اللومي الرقيق وزيرة السياحة والصناعات التقليدية في تونس.