عربية بنكهة فلسطينية

صديق مبارك يعود إلى مصر.. حسين سالم يصل القاهرة بعد التنازل عن 5 مليارات جنيه لصالح الحكومة

807

وصل إلى القاهرة مساء الجمعة 21 يوليو/تموز 2017، رجل الأعمال المصري الشهير حسين سالم، الذي كان هارباً خارج مصر، منذ ثورة يناير/كانون الثاني 2011، بحسب مصدر أمني.

وأوضح المصدر في تصريحات صحفية، أن “سالم”، وصل إلى مطار القاهرة قادماً من إسبانيا، التي كان يقيم فيها، وذلك بعد تصالحه مع الحكومة في قضايا عدة ورفع اسمه من قوائم المطلوبين.

وذكرت وكالة الأناضول أنه لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من أسرة حسين سالم، حول ما ذكره المصدر، كما لم يصدر بيان من سلطات مطار القاهرة أو الداخلية المصرية حول الأمر حتى الساعة 21.55 بتوقيت غرينتش.

وفى أغسطس/آب 2016، تصالح حسين سالم، الهارب خارج البلاد، مع الحكومة المصرية مقابل التنازل عن 75% من قيمة ثروته للحكومة وانقضاء الدعاوى الجنائية ضده، ورفع اسمه من قوائم المنع من السفر وترقب الوصول، حسب مسؤول قضائي آنذاك.

وأوضح المسؤول القضائي في مؤتمر صحفي، أن قيمة الأصول والمبالغ النقدية التي تنازل عنها سالم، إجمالاً تصل إلى 5 مليارات و341 مليون جنيه (نحو 295 مليون دولار أميركي)”.

ويعتبر سالم أحد أكبر رجال الأعمال في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، كما كان صديقاً مقرباً له، وعقب ثورة يناير/كانون الثاني 2011، أُحيل للمحاكمة في عدة قضايا فساد كبرى أبرزها تصدير الغاز لإسرائيل “بأقل من السعر العادل”، وغسل أموال، قبل أن يتم تسوية موقفه القضائي والتصالح معه.

يشار إلى أن الغالبية العظمى من رموز نظام مبارك، مطلقو السراح حالياً عقب تبرئتهم من تهم فساد وقضايا جنائية، حوكموا بشأنها عقب ثورة يناير.