عربية بنكهة فلسطينية

الرئيس عباس: شعبنا لن يسمح ببقاء البوابات الإلكترونية

5٬542

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الشعب الفلسطيني لن يسمح للاحتلال بتثبيت تركيب البوابات الإلكترونية على مداخل المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف عباس خلال لقائه الأحد في مقره برام الله بالعلماء المشاركين في أعمال المنتدى الوطني الثاني للعلماء فيفلسطين، أن الشعب الفلسطيني يرفض تلك البوابات لأن السيادة على المسجد الأقصى من حق الفلسطينيين وحدهم، وهم من يجب أن يراقب أبوابه ويقف عليها؛ وتابع أن الوضع ليس سهلا.

كما قال الرئيس الفلسطيني إن القرار بوقف جميع أنواع التنسيق مع إسرائيل، بما في ذلك التنسيق الأمني، اتخذ بالإجماع من قبل القيادة الفلسطينية خلال اجتماعها الأخير.

وأوضح أن الهدف من القرار الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف جميع إجراءاته التعسفية بحق المسجد الأقصى والفلسطينيين في القدس المحتلة والأراضي الفلسطينية.

وكان عباس أعلن عن القرار يوم الجمعة خلال اجتماع للقيادة في رام الله، وطالب حينها بالحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى، وأكد أن الاتصالات مع إسرائيل ستظل مجمدة على كافة المستويات حتى التزامها بإلغاء الإجراءات التي تقوم بها ضد الفلسطينيين عامة والقدس والمسجد الأقصى خاصة.

يذكر أن إسرائيل أقامت قبل أسبوع بوابات إلكترونية عند مداخل المسجد الأقصى بعد يومين من عملية قتل فيها شرطيان إسرائيليان عند باب الأسباط، في هجوم أسفر أيضا عن استشهاد منفذيه الثلاثة، وهم شبان من آل جبارين في مدينة أم الفحم داخل الخط الأخضر.

ومنذ ذلك الوقت يرفض الفلسطينيون المرور إلى المسجد الأقصى للصلاة عبر البوابات الإلكترونية، وتطور الوضع إلى مواجهات في القدس وحولها.