عربية بنكهة فلسطينية

شاشته كبيرة ومدعوم بالذكاء الاصطناعي.. “فيسبوك” تطور جهازاً جديداً لـ دردشة الفيديو

562

تعمل شركة فيسبوك على تطوير جهاز دردشة فيديوية مخصص للمنزل بحجم جهاز الحاسب المحمول، وهو أول منتج رئيس قد يصدر من مختبرها التجريبي للأبحاث Building 8، ويبدو أن الشركة على وشك أن تخطو خطوة كبيرة نحو الأجهزة المادية، وذلك وفقاً لتقرير جديد من وكالة بلومبرغ.

وتشير المصادر أيضاً إلى أن الشركة تعمل على تطوير جهاز منزلي صوتي ذكي، وأن الأجهزة يمكن أن تكون متاحة في أقرب وقت خلال ربيع عام 2018.

ويأتي هذا الخبر بعد مرور يوم واحد على استحواذ فيسبوك على شركة الذكاء الاصطناعي الناشئة “Ozlo”، وذلك في سبيل تعزيز فريقها المختص بالذكاء الاصطناعي وفريق منصتها للتراسل الفوري “ماسنجر”، وبعد أسبوع على صدور عدة تقارير تقنية تشير إلى أن شركة التواصل الإجتماعي تعمل على جهاز مماثل ومنافس لجهاز أمازون Echo Show.

ويضم الجهاز شاشة تعمل باللمس بحجم شاشة الحاسب المحمول وميكروفونات ومكبرات صوت مدعومة بإمكانات الذكاء الاصطناعي لتعزيز الأداء، ويمثل الجهاز فئة منتجات جديدة، ويمكن الإعلان عنه في أقرب وقت ممكن بمؤتمر مطوري F8 في الربيع المقبل.

وبحسب المصادر، يمكن للشاشة الكبيرة وتقنية الكاميرا الذكية وعدستها واسعة الزاوية، أن تساعد الناس على الشعور بأنهم في الغرفة نفسها، الأمر الذي يتماشى مع مهمة الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ في جعل مستخدمي فيسبوك أقرب معاً.

ويجري التفكير في تضمين الجهاز كاميرا 360 درجة، وأن يعمل بواسطة نظام تشغيل الأجهزة المحمولة أندرويد، ويتوافر حالياً ضمن مرحلة النموذج التجريبي، ويجري اختباره بشكل فعلي ضمن منازل الناس.

وأشار الأشخاص، الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم، ضمن مناقشات المنتجات غير المعلنة، أن الشبكة الاجتماعية تعمل على منتج آخر على الأقل، وهو جهاز صوت منزلي ذكي مستقل ينافس جهاز أمازون Echo وجوجل Home.

وتوجد نسخة من الجهاز تحت الاختبار، تتضمن حاملاً رقيقاً وعمودياً يحمل شاشة لمس كبيرة قياسها بين 13 و15 إنشاً قُطرياً، وتواصل فيسبوك توظيف موظفي آبل السابقين للمساعدة في إنشاء مساعد صوتي على غرار سيري Siri، من شأنه أن يعمل على كلا الجهازين.

وتمثل الأجهزة الجديدة مرحلة جديدة فيما يتعلق بطموحات الأجهزة لدى فيسبوك، وعلى الرغم من أن الشركة تبيع نظارة الواقع الافتراضي Oculus، فإنها أنها حصلت عليها من الشركة المصنّعة لها ولم تصنِّعها هي كمنتج أصلي.

وعملت الشركة في العام الماضي على إنشاء مختبر Building 8، والذي تقوده الرئيسة التنفيذية السابقة في جوجل ريجينا دوغان؛ لمساعدة الشركة على تطوير الأجهزة الخاصة بها والحفاظ على المستهلكين ضمن نظامها الإيكولوجي بين تغذية الأخبار وخدمة الفيديو المباشر لايف ومكالمات الفيديو وغيرها.