عربية بنكهة فلسطينية

“الشاباك” يكشف عن إعتقال خلية لـ حماس بزعم نقلها أموالاً من تركيا إلى الخليل

639

زعم جهاز الشاباك الإسرائيلي، اليوم الخميس، أنه كشف عن الطرق التي تتم بها تحويل الأموال عبر مبعوثين بين قيادة حماس في تركيا وقطاع غزة، وبين قيادة حماس في الخليل.

ووفقا لما نشرته القناة العبرية الثانية، فطريق تحويل الأموال بدأ العام الماضي 2016، مشيرة إلى أنه خلال التحقيقات اتضح بأنه تم إحباط تحويل مبلغ وقدره 200,000 دولار.

وعلى حد زعم الشاباك، فإن طرق تحويل الأموال كانت بمبادرة محمد ماهر بدر، ناشط في حماس الخليل  وعضو في المجلس التشريعي، ومصعب الهشلمون، حيث أُرسل لتركيا لإبرام صفقات تجارية، وانضم إليه طه عثمان، وهو أيضا من سكان الخليل.

وطلب من مصعب الهشلمون أن يحول الأموال من تركيا لقيادة حماس في الخليل، وخاصة لأعضاء التشريعي من نواب حماس، كما طلب من مصعب تحويل أموال لأسرى حماس المحررين.

كما شارك في المهمة يسري الهشلمون، وعمر القمري،  وماجد الجعبري، أحد محرري صفقة شاليط في قطاع غزة، وأصله من الخليل  ساعد في تحويل الأموال من تركيا .

وقام  المبعوثين لتركيا بشراء بضائع  تركية، ومن ثم إرسالها إلى الخليل وبعد بيعهم تم تحويل الأموال لنشطاء حماس في الخليل، كما اتضح من التحقيقات بأن حماس خططت لبناء مصنع للباطون بقيمة ملايين الدولارات لتمويل نشاطات حماس بواسطة غسيل الأموال.