عربية بنكهة فلسطينية

إيرانية تلجأ إلى إسرائيل هرباً من السلطات في طهران.. قصة ندى أمين التي فتحت تل أبيب لها أبوابها

947

وصلت إلى إسرائيل، الخميس 10 أغسطس/آب 2017، مدونة إيرانية، قادمة من تركيا، حيث كانت تخشى أن تقوم السلطات بإبعادها، حسبما أعلن وزير إسرائيلي، والموقع الإلكتروني الإسرائيلي الذي تكتب فيه.

ورحَّب وزير الداخلية الإسرائيلية ارييه درعي، في تغريدة على تويتر، بندى أمين (32 عاماً)، التي كانت تكتب من تركيا للصفحة باللغة الفارسية لموقع “تايمز أوف إسرائيل”. وكتب “مرحباً بكِ في إسرائيل”.

وكانت ندى أمين تكتب من إيران للصحيفة الإلكترونية تايمز أوف إسرائيل” باللغة الفارسية. وقد فرَّت في 2014 إلى تركيا، بعد أن حقَّقت معها السلطات الإيرانية حول علاقتها بإسرائيل. وواصلت أمين كتابتها من تركيا.

وقام ديفيد هيوروفيتش، رئيس تحرير الموقع الإلكتروني الإسرائيلي باستقبالها في مطار تل أبيب، ونشر صورته معها. وقد شكر السلطات الإسرائيلية على استقبالها.

وأوضح أن أمين كانت تقيم بطريقة غير مشروعة في تركيا، وتخشى إبعادها إلى إيران، حيث يمكن أن تتعرَّض حياتها للخطر. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الحكومة التركية قرَّرت، في يوليو/تموز الماضي، تسليمها لإيران.

وطلبت نقابة الصحفيين الإسرائيليين قبل عدة أيام برسالة، من وزير الداخلية، السماح للصحفية الإيرانية بالدخول لإسرائيل، لأنه “من المرجح أن يتم القبض عليها فور وصولها إلى إيران، وستكون حياتها معرَّضة لخطر الإعدام بسبب عملها الصحفي، لأنها كتبت عدة أعمدة رأي على موقع “تايمز أوف إسرائيل”، حسب الموقع الإلكتروني نفسه.