ثقافة

كيف اختيرت الأناشيد الوطنية العربية؟ موريتانيا اعتمدته قبل 4 سنوات، والعراق استخدم أناشيد دول أخرى

مثل الأعلام، اختارت كل دولة لنفسها نشيداً وطنياً مميزاً لها ولشعاراتها القومية، لكن ليست كل الأعلام ولا الأناشيد قديمة قدم الدول، بالنسبة للدول العربية مثلاً اختارت معظم الدول أناشيدها الوطنية بعد الاستقلال عن الاستعمار أو الوحدة، لكن بعضها قرر تغيير هذه الأناشيد في مرحلة ما، ودول أخرى اختارت أناشيدها مع أحداث وطنية أو فاعليات رياضية، وهنا تحديداً سنُسلط الضوء على أحدث الأناشيد الوطنية العربية التي لم يستخدمها سوى جيل التسعينات والألفية.

أحدث الأناشيد الوطنية العربية

ملاحظة: سنركز في القائمة على الأناشيد الوطنية العربية المعتمدة بعد العام 1990، كونها تستخدم قبل 3 عقود فقط أو أقل.

موريتانيا – 2017

في 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، عزف نشيد وطني جديد لموريتانيا، وذلك أثناء الاحتفال بالذكرى الـ57 لعيد الاستقلال الوطني.

وقبلها بشهرين فقط أجرت موريتانيا استفتاءً لتغيير النشيد الوطني السابق المختار بعد استقلال البلاد عام 1960، وكان هذا النشيد من تأليف وتلحين موريتاني، إذ كتبه الشاعر بابا ولد الشيخ سيديا في القرن التاسع عشر الميلادي، ولحنه سيداتي ولد اب.

أما النشيد الحالي المكون من 13 بيتاً فكان من تلحين العازف المصري راجح سامي داود، وكان اختيار ملحن غير موريتاني سبباً لانتقاد عدد من المعارضين السياسيين له. وقد قاطع معارضون الاستفتاء من البداية، لأنهم رأوها خطوة غير مبررة، فيما رأتها الحكومة فرصة لإعادة الاعتبار لشهداء المقاومة.

وللرمز لدماء الموريتانيين أضيف شريطان باللون الأحمر من الأعلى والأسفل للعلم القديم، الذي يتكون من نجمة خماسية رمزاً لأركان الإسلام الخمسة، بالإضافة للهلال الذي يرمز إلى الحياة الجديدة والنور الأول وعصر فتح الإسلام للبلاد، أما اللون الأخضر فهو لون الإسلام، والأصفر يجسّد عظمة الصحراء.

أما النشيد الوطني الموريتاني الجديد فأصبحت كلماته:

بلاد الأباة الهداة الكرام    وحصن الكتاب الذي لا يضام

أيا موريتان ربيع الوئام    وركن السماحة ثغر السلام

سنحمي حماك ونحن فداك    ونكسو رباك بلون الأمل

وعند نداك نلبي أجل

بدور سمائك لم تحجب    وشمس جبينك لم تغرب

نماك الأماجد من يعرب     لإفريقيا المنبع الأعذب

رضعنا لبان الندى والإبا سجايا حملن جنى طيبا

ومرعى خصيبا، وإن أجدبا سمونا، فكان لنا أرحبا

سقينا عدوك صايا ومرا    فما نال نزلا ولا مستقرا

نقاومه حيث جاس ومرا    نرتل إن مع العسر يسرا

قفونا الرسول بنهج سما    إلى سدرة المجد فوق السما

حجزنا الثريا لنا سلما    رسمنا هنالك حد الحمى

أخذناك عهدا حملناك وعدا    ونهديك سعدا لجيل أطل

سنحمي حماك أسارى هواك    ونكسو رباك بلون الأمل

فلسطين – 2005

“موطني” اعتمد نشيداً وطنياً لفلسطين قبل استقلالها، وقد كان النشيد الذي كتبه الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان، ولحنه الموسيقار اللبناني محمد فليفل عام 1934، هو أول نشيد وطني فلسطيني غير رسمي.

إلى أن اعتمد نشيد “فدائي” عام 1972، بعد قرارٍ من منظمة التحرير الفلسطينية ليصبح نشيداً وطنياً لفلسطين. النشيد ألفه الشاعر الفلسطيني سعيد المزين، الذي كان مؤسساً لأولى المجلات الفلسطينية المعاصرة التي كانت تصدر باسم “الثورة الفلسطينية”.

أما التلحين والتوزيع فقد مر بمراحل عديدة، إذ لحنه أولاً الموسيقار المصري علي إسماعيل، ثم قام الموسيقار اليوناني ميكيس ثيودوراكيس بإعادة التوزيع الموسيقي للنشيد عام 1981 في خطوة رمزية عبر بها عن تضامنه مع الفلسطينيين، ثم قام الملحن الفلسطيني حسين نازك بوضع التوزيع الموسيقي النهائي للنشيد عام 2005.

بعد التلحين الأخير للنشيد صادق مجلس الوزراء الفلسطيني لاعتماد “فدائي” كنشيد رسمي للسلطة الفلسطينية عام 2005، وتم تعميمه على المؤسسات الحكومية والسفارات، وفق وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا).

وتقول كلمات النشيد الوطني الفلسطيني الحالي:

فدائي فدائي فدائي

يا أرضي يا أرض الجدود

فدائي فدائي فدائي

يا شعبي يا شعب الخلود

بعزمي وناري وبركان ثاري

وأشواق دمي لأرضي وداري

صعدت الجبال وخضت النضال

قهرت المحال حطمت القيود

فدائي فدائي فدائي

يا أرضي يا أرض الجدود

بعصف الرياح ونار السلاح

وإصرار شعبي لخوض الكفاح

فلسطين داري فلسطين ناري

فلسطين ثاري وأرض الصمود

فدائي فدائي فدائي

يا أرضي يا أرض الجدود

بحق القسم تحت ظل العلم

بأرضي وشعبي ونار الألم

سأحيا فدائي وأمضي فدائي

وأقضي فدائي إلى أن أعود

فدائي فدائي فدائي

يا أرضي يا أرض الجدود

العراق – 2003

نشيد “موطني” الفلسطيني الشهير كان نفسه النشيد الوطني للعراق منذ العام 2003، كما استخدم في فترة سابقة أيضاً.

في الحقيقة؛ مر النشيد الوطني العراقي بعدة تعديلات قبل وبعد هذا التاريخ، كان العراق، أو المملكة العراقية الهاشمية تستخدم موسيقى السلام الملكي كنشيد وطني حتى أصبحت جمهورية (عام 1958)، وبعدها استخدم نشيد “موطني” لـ7 سنوات.

ثم غير مرة ثالثة (بين 1965: 1981) إلى نشيد “والله زمان يا سلاحي”. هذا النشيد أيضاً ليس عراقياً، فقد كان “والله زمان يا سلاحي” الذي كتبه الشاعر المصري صلاح جاهين، ولحنه المصري كمال الطويل، وغنته السيدة أم كلثوم، هو النشيد الوطني الرسمي للجمهورية العربية المتحدة (مصر وسوريا) (بين 1961: 1971) وذلك خلال فترة حكم الرئيس المصري جمال عبدالناصر.

المرة الرابعة لتغيير النشيد الوطني بعد أقل من 3 سنوات على حكم صدام حسين، إذ اعتمد نشيد “أرض الفراتين” للشاعر العراقي شفيق الكمالي (بين عامي 1981: 2003) حتى سقوط نظام حكم حسين، ليعود استخدم نشيد “موطني” مرة ثانية.

حتى عام 2012 كان النشيد الوطني العراقي مر بـ5 تغييرات، وكانت هناك محاولة لتغيير سادس عندما اقترح نواب بمجلس النواب العراقي نشيد “سلام على هضبات العراق”، للشاعر محمد مهدي الجواهري ليكون نشيداً وطنياً، ولكنه لم يستخدم حتى الآن، بسبب خلافات على بعض الأبيات المعدلة من نواب بالبرلمان، والتي تمجد حروباً خاضها حسين، وهو ما رفضه اتحاد الأدباء والكتاب في العراق. (الجزيرة.نت/إيلاف)

وتقول كلمات النشيد الوطني العراقي الحالي:

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الجلال والْجـَمَال والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ

فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ والْحَـياةُ والنـَّجاةُ والْهَـنَاءُ والرَّجَـاءُ

فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ

سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَغَانِماً مُكَرَّمًا هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ

تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاكْ مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

البحرين – 2002

كانت البحرين من أوائل الدول الخليجية التي اعتمدت موسيقى السلام الوطني العربي الذي تم تأليفه بالعام 1942، واستخدمته في الاحتفالات والمناسبات الرسمية، نعم أجريت عليه بعض التعديلات الفنية، مثل مضاعفة وقته بعزفه مرتين على التوالي الذي أقر بالعام 1972، لكنه ظل لحناً رسمياً بلا كلمات حتى عام 1985.

في هذا العام كتب العقيد محمد صدقي عياش القائد السابق للفرقة الموسيقية للشرطة كلمات للنشيد الوطني “بحريننا”، وظلت مستخدمة حتى العام 2002، حيث غيرت كلمات النشيد الوطني للكلمات الحالية مع تحول البحرين إلى مملكة، وأصبح الحاكم ملكاً بعد أن كان أميراً.

بعد الاستفتاء على ميثاق العمل الوطني وصدور الدستور المعدل لمملكة البحرين، أصبح النشيد الوطني يسمى “السلام الملكي”، كتب كلماته خالد بن أحمد بن سلمان آل خليفة، وزير الديوان الملكي وقتها، بينما تولى اللواء مبارك نجم النجم قائد الفرقة الموسيقية التلحين والتوزيع الموسيقي.

وتقول كلمات النشيد الوطني البحريني:

بحرينُنـا، مَليكُنـا، رمـز الوئـام

دستـورُهـا عـالـي المكـانةِ والمقـامْ

ميثـاقُهـا نهـجُ الشريعةِ والعروبةِ والقيمْ

عاشتْ مملكَة البحريـن

بلـدُ الكِـرامْ، مهد السـلامْ

دستورُها عـالـي المكانـةِ والمقـامْ

ميثـاقُهـا نهـجُ الشريعـةِ والعروبـةِ والقيـمْ

عـاشـتْ مملكـَةُ البحريـن

قطر – 1996

بعد تولي الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مقاليد الحكم ليصبح أميراً لدولة قطر، اعتمد أول نشيد وطني لقطر، وعزفت موسيقاه لأول مرة في الـ7 من ديسمبر/كانون الأول 1996، أثناء استقبال قادة دول مجلس التعاون الخليجي بمناسبة انعقاد الدورة السابعة عشرة للمجلس في الدوحة. النشيد من كلمات الشيخ القطري مبارك بن سيف آل ثاني، وموسيقى الموسيقار القطري عبدالعزيز ناصر عبيدان.

وتقول كلمات النشيد الوطني القطري:

قسما قسما

قسما بمن رفع السماء

قسما بمن نشر الضياء

قطر ستبقى حرة تسمو بروح الأوفياء

سيروا على نهج الألى

سيروا وعلى ضياء الأنبياء

قطر بقلبي سيرة عز وأمجاد الأباء

قطر الرجال الأولين

حماتنا يوم النداء

وحمائم يوم السلام

جوارح يوم الفداء

قسما قسما

قسما بمن رفع السماء

قسما بمن نشر الضياء

قطر ستبقى حرة تسمو

بروح الأوفياء

اليمن – 1990

النشيد الوطني لليمن اعتمد عام 1990 مع توحيد اليمن، إذ أصبح نشيد “رددي” الذي ألفه الشاعر والسياسي اليمني عبدالله عبدالوهاب نعمان، ولحنه المغني اليمني أيوب طارش نشيداً رسمياً منذ ذلك العام، وقد كان هذا النشيد هو النشيد الرسمي لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية قبل الوحدة اليمنية، بينما كان نشيد الجمهورية العربية اليمنية قبل الوحدة (بين 1978: 1990) هو “في ظل راية ثورتي”. وقد تغيرت بعض كلمات النشيد في العام 2006.

وتقول كلمات النشيد الوطني اليمني الحالي:

رددي أيتها الدنيا نشيدي ردديـه وأعـيدي وأعـيـدي واذكـري في فـرحتي كل شهيد وامنحيه حللاً من ضوء عيدي

​​ رددي أيتها الدنيا نشيدي

​ وحدتي.. وحدتي

يا نشيداً رائـعاً يملأ نـفسي أنت عـهد عالق في كل ذمة

​ رايتي.. رايتي

يا ​نسيجاً حكته من كل شـمس اخـلدي خـفاقة في كل قمة

​ أمتي.. أمت

امنحيني البأس يا مصدر بأسي وادخريني لك يا أكرم أمة

​ عشت إيماني وحبي أممياً

​ ومسيري فوق دربي عربياً

​ وسيبقى نبـض قلبي يمنياً

​لن ترى الدنيا على أرضي وصياً