فشل اجتماع أردني – إسرائيلي في إزالة البوابات الالكترونية في الأقصى

5٬299

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

انتهى اجتماع مطول جرى في الخارجية الأردنية مع السفير “الإسرائيلي” في عمّان، دون نتائج فيما يتعلق بتسوية أزمة البوابات الإلكترونية على مداخل المسجد الأقصى في القدس.

وكانت المداولات قد جرت بعد أن رفض الأردن نصب “إسرائيل” هذه البوابات، وطالب بإزالتها فورا.

وعرض السفير “الإسرائيلي” مساومة تقضي بنصب كاميرات في قلب الحرم مقابل هذه البوابات، وقد أنهى الجانب الأردني اللقاء بإعلان رفضه القاطع للطلب “الإسرائيلي”.

ومن المنتظر أن يحسم رئيس الحكومة “الإسرائيلية” الموقف بخصوص هذه البوابات بعد اجتماع مشاورات مع أعضاء المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن (الكابينيت).

وحذر وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الخميس، من استمرار التوتر في القدس بعد التدابير “الإسرائيلية” الأخيرة التي فرضتها السلطات “الإسرائيلية” في المسجد الأقصى.

وقال الصفدي إنه ينبغي تطويق الوتر في القدس، عبر احترام “إسرائيل” الوضع التاريخي والقانون القائم، وفتح المسجد الأقصى بشكل كامل وفوري أمام المصلين، وإلغاء الخطوات الأحادية التي اتخذتها.

وسبق أن طالب النائب في البرلمان الأردني يحيى السعود بطرد السفير “الإسرائيلي” من عمان واستدعاء السفير الأردني على خلفية الأحداث الأخيرة التي جرت أمس في المسجد الأقصى.

وقال رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأردني النائب يحيى السعود إن “أحد الخيارات التي يجب أن تسلكها المملكة الأردنية الهاشمية هي طرد السفير “الإسرائيلي” من عمّان واستدعاء السفير الأردني فوراً دون تباطؤ”.

وتواصل سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” منذ الجمعة الماضي إغلاق المسجد الأقصى بوجه المصلين المسلمين عقب الاشتباك بساحاته والذي أدى إلى استشهاد ثلاثة شبان من أم الفحم ومقتل شرطيين “إسرائيليين”.

error: Content is protected !!