منزل المواطن “أبو رجب”في الخليل منطقة عسكرية مغلقه

550

أعلن جيش الاحتلال “الإسرائيلي” ان المنزل الفلسطيني الذي سيطر عليه 120 مستوطن امس الثلاثاء في الخليل بأنه منطقة عسكرية مغلقه حيث يتحصن المستوطنين داخل المنزل وعلى سطحه ويرفضون اخلائهم مطالبين نتنياهو منحهم البيت.

واقتحم مستوطنو البؤر الاستيطانية والمستوطنات المقامة عنوة على أراضي المواطنين في الخليل، امس الثلاثاء، منزل المواطن علي إبراهيم حسين أبو رجب وأبنائه، في البلدية القديمة بمدينة الخليل، واعتدوا على القاطنين فيه، واعتلوا سطحه ورفعوا علم الكيان عليه، وذلك تحت حماية شرطة وجيش الاحتلال.

ويقع المنزل قرب حاجز “أبو الريش” المؤدي إلى الحرم الابراهيمي في البلدة القديمة وسط المدينة.

وقالت مصادر محلية في الخليل إن مئات المستوطنين المدججين بالسلاح اقتحموا المنزل المذكور المكون من 3 طوابق، ورفعوا العلم الإسرائيلي على سطحه، وتوعدوا عائلة أبو رجب بالاعتداء، ورشقوهم بالحجارة والقمامة، وأطلقوا عبارات تهديد وسيل من الشتائم النابية عليهم، الأمر الذي تسبب بحالة من الرعب لدى العائلة وخاصة الأطفال.

وذكر المواطن جلال ابو رجب أن قوات الاحتلال سلمته بلاغا بوضع اليد المؤقت بأمر عسكري اسرائيلي على 3 محلات تجارية يملكها والده المحامي صلاح محمد أبو رجب وهي بجانب المنزل الذي اقتحمه المستوطنين الآن