هل تعاني من مشكلة سيلان اللعاب أثناء النوم؟ إليك الحل

7٬106

اللعاب له أهمية كبيرة لنظافة وترطيب الفم أو الهضم مثل هضم النشويات، والنسبة الطبيعية لإفراز اللعاب حوالي لترين في اليوم، ولا يمكن ملاحظتها في الإنسان السليم لأنه يقوم بعملية البلع.

ويعاني البعض من سيلان اللعاب خاصة اثناء النوم، وهو عبارة عن خروج اللعاب من الفم، وقد يكون طبيعياً خاصة عند الرُضّع والأطفال السليمين، أو قد يكون غير طبيعي وبالتالي يُشير إلى أن هناك مشكلة معينة، ويكون له أسباب عديدة مثل الزيادة في إفراز اللعاب من الغدد اللعابية أو فقدان الشخص للعاب بسهولة.
ومن أسباب سيلان اللعاب أثناء النوم
1 – النوم على جهة واحدة باستمرار مما يؤدي إلى تراكم اللعاب في هذه الجهة وعدم تراكمه عند الحلق حتى يتم التخلص منه عن طريق البلع، ولذلك يجب النوم على الظهر لأنه يساعد على تراكم اللعاب عند الحلق.

2- للجيوب الأنفية دور في عملية البلع لذلك عند وجود إلتهاب في الجيوب الأنفية يؤدي إلى صعوبة في البلع وبالتالي صعوبة في التخلص من اللعاب وتراكمه.
3- قد يعاني بعض الأشخاص من الحموضة والتي تحفز إفراز الحمض المُعدي عن طريق الإشارات العصبية والتي بدورها تؤدي إلى اللعاب المفرط.
4 – التهاب بعض الغدد التي توجد في الفم مثل اللوزتين والتي تعيق التخلص من اللعاب المتراكم في الحلق.
5 – قد تؤدي المشاكل التي تضر بصحة الأسنان أو اللثة إلي تحفيز الغدد علي إنتاج كميات كبيرة من اللعاب.
6 – قد يعاني بعض الأشخاص من وجود عيب خلقي في الفم مثل كبر حجم اللسان أو الأسنان الضيقة أو حدوث ارتخاء في العضلات المحيطة أثناء النوم تؤدي إلى سيلان اللعاب.
7 – قد يكون سيلان اللعاب ناتج أيضاً عن تناول بعض الأدوية التي يكون لها آثار جانبية مثل أدوية الإكتئاب وغيرها.
8 – وجود طفيليات في الأمعاء والتي يصاحبها بعض الأعراض مثل حدوث الإمساك أو إنتفاخات والتي من الممكن اكتشافها عن طريق تحليل البراز إضافة إلى القلق والإنفعال الشديد.

 

9-  الحساسية أو تعرُّض الشخص للمواد السامة مثل المبيدات الحشرية مما تؤدي إلي الترويل المفرط.
ومن طرق علاج سيلان اللعاب
1 – النوم على الظهر :
لأن ذلك يساعد في تسرب اللعاب إلى الجزء الخلفي من الحلق وتجفيف الفم في نهاية الأمر . لذلك فهو فكرة جيدة بدلاً من إستمرار النوم على الجوانب سوف تلاحظ تغير واضح و تحسن في حالتك.
2 – سند الرأس :
عندما تقوم بـ سَنْد الرأس عند النوم ليلاً لأن الوضعية العمودية للرأس تسند الفم و تمنع سيلان اللعاب من الفم أثناء النوم.
3 – التنفس عن طريق الأنف 


4 – ممارسة تمارين النفس العميق


5 – تناول المشروبات الدافئة
 مثل البانونج لزيادة الشعور بالإسترخاء و الراحة .
6 – القيام بتمارين معينة للوجه تساعد في تخفيف عضلات الوجه و تقليل الترهلات التي تحدث للجلد عند النوم بحيث لا تشجع من تراكم اللعاب بين اللثة و الشفاه .
7 – عدم تناول الطعام بسرعة و الإنتظام على مضغ الطعام ببطء، يساعد في الحد من إفراز اللعاب في الفم .