الجزائرية التي صفَّق لها العالم لنضالها ضد الاستعمار الفرنسي في ضيافة المصريين.. هكذا استُقبلت بمطار القاهرة

333

 

استقبل مطار القاهرة الدولي، مساء السبت 17 فبراير/شباط 2018، المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، قادمةً من الجزائر في زيارة للبلاد؛ لتكريمها بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في دورته الثانية.

وأظهرت الصور التي نشرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الاحتفاء المصري بـ”بوحيرد”، مقدِّمين لها الورد.

وبحسب موقع “اليوم السابع”، فقد أهدت شركة مصر للطيران “تورتة” تحمل صورتها، وعَلم الجزائر، وقام ركاب الطائرة بعمل تنويه على المسافرين بالرحلة بوجود المناضلة الجزائرية بينهم، والترحيب بها.

وأعربت “بوحيرد” عن سعادتها البالغة بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة منذ وصولها لمحطة الشركة بالجزائر.

وتعد جميلة بوحيرد، من النساء اللاتي صفَّق لهن العالم؛ احتراماً وتقديراً لدورها ضد الاستعمار الفرنسي في بلدها الجزائر، فقد بدأت حياتها في النضال ضد الفرنسيين وهي بالعشرين من عمرها.

وانضمت بوحيدر إلى جبهة التحرير الوطني الجزائرية للنضال ضد الاحتلال الفرنسي في عام 1954 ثم التحقت بصفوف الفدائيين، لتكون أولى المتطوعات لزرع القنابل في طريق الاستعمار الفرنسي، وتصبح المطاردة رقم 1 للاستعمار.

وتعتبر أبرز الشخصيات المناضلة في القرن العشرين ومن النساء اللاتي ساهمن بشكل مباشر في الثورة الجزائرية.