إعتداء جنسي على طفل أردني بالشارقة، وعائلة الطفل تطلب من المحكمة القصاص من المتهم بنفس الطريقة

330

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

استيقظت إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، في شهر مايو الماضي على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها طفل أردني على يد أحد بني وطنه.

وطالب والد الطفل الأردني عبيدة، الهيئة القضائية بمحكمة الجنايات في دبي بالقصاص من المتهم بالاعتداء الجنسي على ابنه وقتله، فيما أكد المحامي عبيد المازمي، محامي أسرة الضحية أن المرافعة التي سيتقدم بها في الجلسة المقبلة، المقررة الشهر الجاري، باسم عائلة الطفل ستركز على الطلب بإعدام المتهم -إذا ثبتت إدانته- شنقاً في ذات المكان الذي وقعت فيه الجريمة.

وخلا ملف قضية اغتصاب وقتل الطفل عبيدة، على غير العادة، من شهود نفي، في الجلسة الثالثة، لنظر القضية التي شهدتها محكمة الجنايات في دبي وهو الأمر الذي من شأنه تسريع إجراءات البت بها، وفقا لما ذكرته جريدة «الاتحاد» الإماراتية.

وأكدت تحريات أجهزة الأمن، أن المتهم أقدم على خطف الطفل عبيدة إبراهيم، الذي لم يتعد عامه السابع، في إمارة الشارقة، بينما كان يلعب أمام محل إصلاح السيارات التابع لوالده في المنطقة الصناعية العاشرة بإمارة الشارقة وقام بمحاولة اغتصابه وحين قاومه الطفل وهدده بفضح أفعاله، غدر به المتهم وقام بقتله على الفور وإلقاء جثته في الشارع.

وقال والد الطفل، أمام المحكمة: “إنه حينما علمت باختفاء ابني حاول الاتصال بالمتهم، لكن هاتفه كان مغلقاً، وأنكر الأخير وجود الطفل بمعيته حينما اتصلت به على رقمه الآخر الذي حصل عليه من شقيقه وساورني الشك حينما بدأ المتهم في المماطلة، وتوجهت فجراً إلى منزل المتهم، وكانت مركبة الأخير متوقفة أمام المنزل”.

بدوره، كشف عم الطفل، أمام المحكمة، عن عثورهم على امرأة في شقة المتهم حينما دخلوا إليها فجر اليوم التالي لاختفاء الطفل بعد أن فتح المتهم الباب لهم، أمام إلحاحهم للبحث عن الطفل الضحية، مضيفا “سارعت هذه المرأة بمخاطبتي أنا ووالد الطفل بأن نضال، وتقصد المتهم، لم يفعل شيئاً”.

وأوضح عامل نظافة، خلال إدلائه بشهادته في القضية، أنه اكتشف جثة الطفل مصادفة خلال أداء مهام عمله في المنطقة التي شهدت الواقعة، حيث كانت جثة الطفل ممددة على الأرض دون حراك، ملقاة تحت شجرة في منطقة الورقاء، وبدا وكأنه نائم.

ودونت النيابة في أمر الإحالة أن المتهم قتل المجني عليه عمداً، مع سبق الإصرار والترصد، بعد الاعتداء عليه جنسياً، موضحة أنه خنقه بواسطة غترة حمراء يستخدمها في تنظيف سيارته حين لفها حول عنق الطفل بقوة وربطها بإحكام وشد عليها لخمس دقائق، كما اتهمته بخطف الطفل وتعاطي المشروبات الكحولية وقيادة مركبته تحت تأثير الخمر.

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

error: Content is protected !!