النسخة التجريبية جاهزة.. كيف يمكنك تحميل آخر نظام تشغيل IOS لهاتفك الآيفون؟

623

أصدرت شركة أبل التحديث الأخير للنسخة التجريبية العامة التي طال انتظارها بلهفة، من نظام التشغيل iOS 12، لأجهزة الآيفون والآيباد، ما يعني أن كلَّ من كان متلهفاً إلى تجربة نظام التشغيل قبل الجميع، يمكنه الآن تثبيت نظام التشغيل فوراً.

مع الإعلان عنه في بداية شهر يونيو/حزيران 2018، وتزويده بالعديد من الخصائص والسمات الجديدة، بالإضافة إلى تحسينات في سرعته وإضافة مجموعة من الوسائل؛ للمساعدة على الحد من إدمان استخدام الأجهزة الذكية- يأتينا نظام تشغيل iOS 12 ليكون واحداً من أفضل تحديثات نظام التشغيل iOS في السنوات القليلة الماضية.

وبحسب صحيفة The Guardian البريطانية، أُطلق النظام في الأساس كنسخة تجريبية للمبرمجين والمطورين، إلا أنه أصبح متاحاً الآن للعامة كي يجربوه قبل إطلاقه بشكل رسمي في شهر سبتمبر/أيلول 2018.

ولتجربة نظام تشغيل iOS 12، يجب أن يكون بحوزتك على الأقل هاتف iPhone 5S أو ما هو أحدث منه. أما بالنسبة للآيباد، فيتطلب وجود iPad mini 2 أو iPad Air أو ما هو أحدث. وفي أجهزة آيبود، يتطلب الفئة السادسة من آيبود بشاشة اللمس.

يتطلب تثبيت النسخة التجريبية اتباع خطوات سهلة ومباشرة إلى حد كبير:

  1. قُم بحفظ نسخة احتياطية بديلة (باك-أب) من هاتفك أو جهازك اللوحي؛ إذ إن الرجوع إلى نظام التشغيل iOS 11 سيتطلب منك مسح بياناتك بالكامل وإعادة تحميلها مرة ثانية على الجهاز.
  2. قُم بزيارة الموقع التجريبي لـ»أبل» من خلال هاتفك الآيفون أو جهاز الآيباد، وسجِّل دخولك بحساب مستخدم Apple ID الخاص بك (الحساب الذي تستخدمه للولوج إلى برنامج iTunes ومتجر التطبيقات).
  3. حمِّل ملف تعريف الإعدادات التجريبية، وقم بتثبيتها مستخدماً الرقم السري (pin code).
  4. قم بالاتصال بشبكة الإنترنت اللاسلكي (واي فاي).
  5. ابحث عن وجود تحديثات في قائمة الإعدادات تحت عنوان «عام» > «تحديث البرامج».
  6. حمِّل وثَبِّت نظام التشغيل العام التجريبي iOS 12 (وقد يتطلب ذلك بعض الوقت).

بمجرد تثبيته، سيتم تحديث نظام التشغيل iOS 12 أوتوماتيكياً بمجرد طرح النسخ التجريبية الجديدة، ولكن من المهم التأكُّد من أنك تقوم بتثبيت التحديثات فور وصولها؛ إذ يتم إصلاح العيوب والأعطال بصورة مستمرة، ولن تكون النسخ القديمة مدعومة بعد طرح النسخ الأحدث منها.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه النسخة ما هي إلا نسخة تجريبية من نظام التشغيل iOS 12؛ ولذا، فمن المتوقع أن توجد به بعض عيوب أو أعطال في نظام التشغيل، وقد تتعطل التطبيقات وتتوقف عن العمل فجأة، وقد لا تعمل بعض الخصائص على نحو صحيح. وكذلك البطارية وأداء الجهاز، قد لا يفيان بالتوقعات وقد لا يكونان مُرضيَين إلى حد كبير.

ومن ناحية أخرى، يتضمن نظام التشغيل التجريبي iOS 12 الوسائل والأدوات الجديدة التي أعلنت عنها شركة أبل، والخاصة بتقنين وقت استخدام شاشة جهازك؛ إذ تقوم تلك الأداة برصد مدى استخدامك تطبيقات بعينها، وعدد المرات التي تلتقط فيها هاتفك لتستخدمه، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المعلومات المفيدة.

تسمى الخاصية الجديدة  « الصحة الرقمية / Digital Health »، وفقاً لما جاء في تقريرٍ صحيفة Independent البريطانية، وستتضمَّن هذه الخاصية سلسلة من الأدوات الهادفة إلى تعريف المستخدمين بكيفية استخدامهم لأجهزة الآيفون والآيباد، وستعرض بالتفصيل مقدار الوقت الذي يمضونه في استخدام أجهزتهم.

كما يمكنك أيضاً وضع حد أقصى لاستخدام الجهاز أو تطبيقات بعينها، على أجهزة الآيفون والآيباد الخاصة بأولادك، من خلال خاصية الإشراف العائلي.

جاء ذلك عقب وفي وقتٍ سابق هذا العام، تحذير اثنين من المساهمين الرئيسيينفي شركة Apple من أن استخدام الأطفال للهواتف قد يؤثر سلباً عليهم، ويُضرّ بنموّهم، وأن على الشركة التطلع للتعامل مع هذه المشكلة.

وكتبا في خطابٍ موجّه إلى الشركة: « ثمة إجماعٌ متزايد حول العالم، بما في ذلك منطقة وادي السيليكون Silicon Valley التي تضمّ أبرز شركات التكنولوجيا الفائقة العالمية، بأن العواقب المحتملة للتكنولوجيات الجديدة على المدى الطويل ينبغي أن تؤخذ في عين الاعتبار من البداية، ولا يُمكن لأي شركة إلقاء هذه المسؤولية على جهة خارجية ».

وتابع الخطاب « يُمكن لشركة Apple أن تلعب دوراً حاسماً في لفت نظر هذا القطاع الصناعي الهائل، إلى أن تركيز الاهتمام بشكلٍ خاص على صحة الجيل التالي ونموّه يُعتبر تجارة رابحة، وهذا ما يجب القيام به ».

ومن بين الخصائص الأخرى، خاصية الـ»ميموجي-Memoji» الجديدة التي أعلنت عنها شركة أبل (والتي تمكِّنك من إنشاء شخصية مشابهة لك تقوم بتصميمها)، بالإضافة إلى ميزة جمع الإشعارات الخاصة بكل تطبيق في حزمة واحدة بحيث يسهل عليك الوصول إليها والتعامل معها، وكذلك بعض التحسينات العامة في السرعة بشكل عام، حتى بالنسبة للأجهزة القديمة مثل iPhone 5S.