معتقل منذ 300 يوم في السعودية.. الداعية سلمان العودة يتعرض للعزل والحرمان من النوم والمعاملة السيئة

12٬003

في الوقت الذي لا تزال السلطات السعودية تحتجز الداعية سلمان العودة منذ ما يزيد عن 300 يوم، يؤكد نجل الشيخ السعودية د. عبد الله العودة أن والده تعرض خلال هذه المدة للعزل الانفرادي والتضييق والحرمان من النوم لأيام طويلة والتقييد ومعاملة سيئة جداً، حد وصفه.

وذكر العودة الابن في تغريدة له عبر موقع “تويتر” مساء أمس الجمعة، أنه “سيأتي اليوم الذي سيفتح فيه ملف أبيه بإذن الله”، في وقت دعا لوالده بأن يفرج الله كربه.

وكان نجل الداعية سلمان العودة، قد كشف سابقاً أن العائلة كلها منعت من السفر، كما وتعرضت للتفتيش التعسفي العسكري بما في ذلك الأطفال، وقال إن “كل ذلك بسبب هذه التغريدة فقط ولا يوجد شيء آخر”.

وهي التغريدة التي أرفقها عبر حسابه في ذلك الوقت، والتي قال فيها: “ربنا لك الحمد لا تحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك اللهم ألف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم”.

وفسرت تغريدة الداعية السعودي حينها على أنها دعوة للتأليف بين حكام دول الخليج بعد أيام من إعلام السعودية والإمارات ومصر والبحرين مقاطعة قطر وفرص حصار عليها من الجو والبحر والبر.

كما كشفت تقارير عدة أن السعودية طالبت المشايخ بتأييد الحصار على قطر، وأن ما غرد بها الداعية العودة بدت وأنها تمرد على أوامر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.