صحيح أن رئيسة كرواتيا خطفت الأنظار في المونديال، لكن ما حققه مهاجم منتخبها لفائدة 500 شخص أثار الإعجاب

154

بعد أن نالت رئيسة كرواتيا، كوليندا غرابار كيتاروفيتش، قسطاً وافراً من المديح والإشادة من طرف العالم على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب روحها الرياضية وعفويتها طيلة مباريات منتخبها التي تابعتها في مونديال روسيا، جاء الدور على مهاجم المنتخب الكرواتي، أنتي ريبيتش، الذي وصل مع منتخبه إلى نهائي المونديال وخسره أمام المنتخب الفرنسي.

فقد أقدم المهاجم الكرواتي على تسديد القروض المالية التي بذمة جميع سكان قرية إيموتسكي الكرواتية التي وُلد وترعرع فيها، من جيبه الخاص.

Jedna s Rebom ? @hns_cff

A post shared by Ante Rebić (@anterebic) on

ونقلت مواقع إخبارية عن زميل المهاجم في منتخب الشباب، لوفرو شينديك، أن ريبيتش وُلد وترعرع في قرية صغيرة بالقرب من مدينة سبليت، ولم ينس جذوره السابقة، غير أنه غادر القرية عندما كان في الـ19 من عمره. وبدأ يلعب في فريق «فيورنتينا» الإيطالي. وقام أنتي ريبيتش مؤخراً بتسديد القروض دفعة واحدة، التي بذمة سكان قرية مسقط رأسه البالغ عددهم 500 نسمة.

وعلى صعيد التبرعات الخيرية للرياضيين، أفاد موقع FourFourTwett ، يوم الإثنين 16 يوليو/تموز 2018، بأن مهاجم منتخب فرنس،ا كيليان مبابي، تخلى عن الأموال التي حصل عليها مقابل لعبه في صفوف منتخب فرنسا بمونديال 2018 لصالح منظمات خيرية، في حين كان المبلغ الإجمالي لمكافآته في هذه البطولة يبلغ 550 ألف دولار.

وخسر منتخب كرواتيا في نهائي مونديال روسيا لعام 2018 أمام فريق فرنسا بنتيجة 4–2، وشارك أنتي ريبيتش في 6 مباريات ضمن المونديال، وسجل هدفاً واحداً ضد منتخب الأرجنتين.