د. أحمد الطيبي يلتقي بالرئيس التونسي والأخير يعبّر عن رفض بلاده القاطع لقانون القومية

220

استقبل رئيس الجمهورية التونسية الباجي السبسي النائب د. احمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير ورئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة في مقر الرئاسة في قصر قرطاج في العاصمة التونسية تونس.

 

في طريق عودتنا من تونس حيث التقيت فخامة الرئيس التونسي الباحي قائد السبسي وكذلك رئيس مجلس النواب محمد الناصر ونائبه الشيخ عبد الفتاح مورو عن حزب النهضة. والكتل البرلمانية المختلفة ووزير التعليم العالي وكاتب الدولة التونسي في وزارة الخارجية.الموقف التونسي المشرف والعروبي لم يتأخر بل كان الرئيس الباجي السبسي هو اول رئيس عربي يندد ويرفض قانون القومية ويدعو للتحرك امام الغرب وتحديدا الدول الاوروبية لكشف هذه العنصرية.الاجتماع مع وزير التعليم العالي كان بخصوص فتح ابواب الجامعات العربية لمن يشاء من ابنائنا وخاصة في الدراسات العليا.الاجتماعات في مجلس النواب كانت سابقة هامة مع كل الكتل .بيان مفصل في التعليق الاول.

Posted by Ahmad Tibi on Thursday, July 26, 2018

 

وطبقاً لبيان الرئاسة التونسية فقد تم التطرق في الاجتماع لقانون القومية العنصري حيث ندد الرئيس التونسي بشدة عنصرية القانون ورفض بلاده القاطع له.

كما دار الحديث حول تهويد القدس ومخططات الاستيطان فيها .

كما واهتم الرئيس التونسي باوضاع الفلسطينين في الداخل وقال ان صمودهم غاية بالاهمية واشاد بنضالهم الجماهيري والسياسي والبرلماني .

وطرح د. الطيبي قضايا التمييز في كافة مجالات الحياة وخاصة الارض والمسكن وهدم البيوت وقضية التعليم حيث تم الحديث عن فتح ابواب الجامعات التونسية لطلاب الداخل وخاصة في الدراسات العليا وتخصصات اللغه العربية لطلاب الداخل ما حدا بالرئيس اصدار تعليماته باجتماع فوري مع وزير التعليم العالي التونسي وتم ذلك خلال ساعات وتم خلاله الاتفاق على ترتيب سبل وآليّة تحقيق ذلك.
وقام رئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر باستقبال الدكتور الطيبي في البرلمان حيث ندد الاخير بقانون القومية .

كما التقى النائب الطيبي مع الشيخ عبد الفتاح مورو نائب رئيس مجلس النواب وحل ضيفا على كتل البرلمان وخاصة نداء تونس وحزب النهضة وغيرها.