هل كُلّ الأطعمة المصنّعة ضارة؟

345

لا يمكن تفضيل الأطعمة المعلبة على الطازجة إلا لضيق الوقت وعدم اتساعه لتجهيز وطبخ الطعام، أما السبب الثاني فهو الإضافات والمنكّهات الاصطناعية التي تحتوي عليها الأغذية المصنّعة لتحسين المذاق.

من ناحية أخرى، يجيد كتّاب محتويات العبوات الغذائية تسمية الأشياء بطريقة لا تجعلك تشك أو تتساءل عن مدى الضرر الذي تحتويه.

وإلى الآن لا توجد أبحاث واضحة حول تأثير هذه الكميات من المواد الحافظة على أجهزة الجسم، خاصة أن الضرر في هذه الحالة لا يكون فورياً. إذن، كيف يمكن تمييز الأطعمة المصنّعة الأكثر ضرراً؟ معالجة الأغذية.

تشمل عملية معالجة الأغذية طهيها وتجميدها وتقطيعها. ولا تشكل الخضروات والفواكه المجمدة أي خطر، لكن اللحوم المصنّعة مثل السجق واللانشون والبلوبيف واللحوم الباردة، والبسكويت والكعك والبيتزا والبطاطس المقلية تتم إضافة كميات كبيرة من الملح والسكر والدهون لتحسين مذاقها، بخلاف المواد الحافظة.

كذلك تتسبب طريقة طبخ هذه الأطعمة وتجفيفها في فقدان كمية كبيرة من المغذيات مثل فيتامين “سي” وفيتامين “ب”، ومغذيات دقيقة أخرى تساعد الهضم.

 مثلاً، أثناء معالجة الحبوب المكرّرة تتم إزالة النخالة، فلا يتبقى من الحبة سوى الجزء النشوي فقط، وتفقد المغذيات الأخرى.

 ومن نماذج هذه الحبوب المكرّرة الأرز الأبيض، والمعكرونة البيضاء، والخبز الأبيض، وكلها تسبب الإمساك.

 وعندما يتم تناول هذه الحبوب بانتظام يلتهب القولون، ويكون أفضل علاج طبيعي له تناول الخبز الأسمر، والأرز البني، والشوفان بدلاً من الحبوب المكرّرة. القاتل الصامت.

 يتناول أغلبية الناس كميات كبيرة من الصوديوم الذي يشكل المكون الرئيسي للملح.

 يحدث ذلك عن الأطعمة المصنّعة مثل البيتزا والبرغر والسجق والبطاطس الشيبسي والمعجنات الجاهزة. ويسبب الصوديوم الزائد ارتفاع ضغط الدم الذي يسمّى “القاتل الصامت” لأنه يهدد صحة القلب.

وينبغي ألا تزيد كمية الصوديوم التي تتناولها يومياً عن 2.3 غرام، وفي حال وجود زيادة لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة يجب ألا تزيد الكمية على 1.5 غرام فقط. لذلك إذا اضطرتك الظروف لشراء معلبات أو أطعمة جاهزة ابحث عن عبارة “قليل الصوديوم” على العبوة قبل الشراء.

وتصنّف كثير من المواد الحافظة المستخدمة في الأطعمة المصنّعة باعتبارها مواد مسرطنة، وتعتبر مسؤولة عن انخفاض ذكاء الأطفال. كذلك احذر من الوجبات السريعة مثل البرغر وقطع الدجاج المقلية، لأنه يستخدم في حفظها وفي إعطاءها شكلها الذهبي بعد القلي مواد كيميائية ضارة تعتبر من مسببات السرطان.