قيمتها 9 مليارات دولار.. هذا ما تعهد أردوغان بتنفيذه من المشروعات في الـ100 يوم الأولى لعمل حكومته الرئاسية الجديدة

340

مشروعات حكومة أردوغان الجديدة ، تبلغ  قيمتها 9 مليارات دولار، هذا بعض مما  تعهد به أردوغان بتنفيذه  من خلال حكومته الجديدة  في الـ100 يوم الأولى لعمل حكومته الرئاسية الجديدة

على مرأى الشعب ومسمعه، وأمام عدسات كاميرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن الأهداف التي وضعتها الحكومة الرئاسية الجديدة، من أجل تحقيقها خلال الـ مائة  يوم الأولى من عملها، وتتضمن تنفيذ 1000 مشروع.

وقال الرئيس التركي، الجمعة 3 أغسطس/آب 2018، في كلمته بمركز المؤتمرات والثقافة الوطني، في العاصمة أنقرة، إن هناك أكثر من الألف  مشروع ستستكمل خلال الـ100 يوم الأولى.

وأوضح أن هذه المشاريع تتضمن 400 مشروع بقيمة 46 مليار ليرة (نحو 9 مليارات دولار) في الـ100يوم الأولى من عمل الحكومة، من شأنها أن تعطي «قوة دفع» للمرحلة المقبلة.

وأكد أردوغان إيلاء أهمية خاصة للصناعات الدفاعية، قائلاً: «48 مشروعاً من إجمالي الـ400 الواردة في برنامجنا تتعلق بقطاع الصناعات الدفاعية».

وتعهد بالسعي لتوقيع عقوبات قضائية صارمة تلبي تطلعات المجتمع فيما يتعلق بمواجهة جرائم الاستغلال الجنسي تجاه الأطفال.

وأشار أردوغان إلى البدء بمشروع لتقليل مدة إنجاز الدعاوى القضائية، وآخر لتحقيق التكامل بين مؤسسات الادعاء العام، والمحاكم، والمديريات التنفيذية.

وبيّن الرئيس التركي أن «أولويات التصدير في المرحلة الجديدة هي أسواق الصين والمكسيك وروسيا والهند».

ولفت إلى أنّ الحكومة الجديدة تقوم بإنشاء مناطق حرة اختصاصية من الجيل الجديد في مجالات متنوعة مثل البرمجة والمعلوماتية والصحة وإنتاج الأفلام.

 

وفيما يلي، عرض لأهم مشروعات حكومة أردوغان:

 

* المواصلات

– دخول المطار الجديد بإسطنبول الخدمة في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

– الانتهاء من الدراسات التقييمية للتأثيرات البيئية لمشروع قناة إسطنبول.

– عرض مناقصة من أجل بناء مشروع نفق إسطنبول الكبير بثلاثة طوابق.

– شق 120 كيلومتراً إضافية من الطرقات لشبكة الطرق السريعة، و328 كيلومتراً لشبكة الطرق الأخرى.

* الطاقة

– العمل من أجل دخول أول مفاعل في محطة آق قويو النووية الخدمة بحلول عام 2023.

– مواصلة العمل من أجل تنفيذ مشروع محطة سينوب النووية.

– تخصيص أرض من أجل تنفيذ استثمار للصناعات البتروكيماوية في ولاية أضنة، بقيمة استثمارية تبلع مليار دولار.

* الاقتصاد و المال

– زيادة فاعلية نظام «الدولة الإلكترونية».

– تأسيس نظام لمتابعة الخطط والمشاريع والتنفيذ في المجمع الرئاسي.

– زيادة الدعم المقدم للشركات الصغيرة والمتوسطة.

– الالتزام بوعد عدم إبقاء أجر تقاعد دون الـ1000 ليرة.

*   التجارة الخارجية في مشروعات حكومة أردوغان

– إيلاء الأولوية في المرحلة الجديدة لتطوير الصادرات.

– رفع عدد عملاء بنك الصادرات التركي «أكسيم»  وزيادة نصيب الشركات الصغيرة والمتوسطة فيه.

* تسليم عقارات لذوي الدخل المحدود.

– تسليم 17 ألف وحدة سكنية ومحل عمل لأصحابها خلال 100 يوم، ووضع حجر أساس لبناء 16 ألف وحدة سكنية ومحل عمل.

– بيع 15 ألفاً و523 وحدة سكنية لذوي الدخل المحدود، والانتهاء من مناقصة بناء 15 ألفاً و506 وحدات سكنية جديدة.

* السياسة الخارجية

– زيادة عدد الضيوف السوريين العائدين إلى المناطق الآمنة في سوريا إلى 250 ألفاً.

– استئناف عمل قنصليتي تركيا في البصرة والموصل من جديد.

– تعيين تركيا نائب قائد لبعثة حلف شمال الأطلسي في العراق.

– مواصلة تقديم الدعم للفلسطينيين الذين يتعرضون لهجمات غير قانونية وغير إنسانية من طرف إسرائيل

*الدفاع والأمن

– تعزيز قوات الأمن بـ3 آلاف ضابط شرطة، و22 ألفاً و500 شرطي، و7 آلاف حارس، والدرك بـ 500 ضابط، و4 آلاف و156 ضابط صف، فضلاً عن 10 آلاف و175 عريفاً، في حين سيتم تعزيز خفر السواحل بـ44 ضابطاً، و98 ضابط صف، و300 عريف.

ضم طائرة التدريب المحلية «هور كوش» (الطائر الحر)، فضلاً عن 4 طائرات محلية من دون طيار من طراز «العنقاء»، و6 طائرات محلية قتالية من دون طيار، إلى أسطول قيادة القوات الجوية.

تأسيس 4 مراكز جديدة لإعادة إرسال المهاجرين غير النظاميين، وذلك في كل من ولايات إسطنبول، وقوجا إيلي، وإيغدير، وكيرك كاله.

*الثقافة والسياحة

الانفتاح على أسواق جديدة في مجال السياحة.

إعداد خطط عمل ضمن إطار الأهداف الرامية إلى زيادة حصة البلاد من سوق السياحة الصيني.

إنهاء 9 مشاريع ترميم مستمرة داخل وخارج البلاد.

تعهد أردوغان تنفيذ عدد من المشروعات في الـ100 يوم الأولى لعمل حكومته الرئاسية الجديدة

*الشباب والرياضة

إنشاء 150 ساحة رياضية في الأحياء، فضلاً عن بناء صالات رياضية، و10 ملاعب لتكوين لاعبي كرة القدم في 20 مدرسة.

خضوع نحو مليون طالب لامتحان مسح القدرات الرياضية، بهدف زيادة الاهتمام بالرياضات في المدارس.

*الصحة

سرير للخدمة من أجل تخفيف الضغط على وحدات العناية المشددة

إطلاق مشاريع لتنشئة أجيال تتمتع بالصحة من خلال العمل على تقليل الأمراض المزمنة وعوامل الخطر.

*الزراعة والثروة الحيوانية

تخصيص 710 ملايين ليرة (نحو 140 مليون دولار) لدعم 7 مشاريع للتنمية الريفية.

منح 50 ألف رأس غنم لمربي الماشية عبر قروض بنك «الزراعة».

توفير مياه شرب نظيفة وكافية لـ344 ألف مواطن من خلال مشاريع متنوعة في ولاية ديار بكر وغيرها.

وبشأن العلاقات مع العراق، قال أردوغان: «سنستأنف عمل قنصليتينا في مدينتي الموصل (شمال) والبصرة (جنوب)، خلال الـ100 يوم القادمة».

وعن التنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط، أضاف أن بلاده بصدد شراء سفينة حفر ثانية، لتعزيز قدراتها في هذا المجال.

وشدد على أن حكومته ستواصل إعداد مشاريع وبرامج من شأنها تحقيق الوعود التي قدمت إلى الشعب.

وأضاف أن إدارته بصدد الإعلان عن برنامج عمل متوسط المدى، مع نهاية أغسطس/آب 2018، وأن العمل بدأ على إنجاز خطة استراتيجية للفترة بين 2019 و2023.

وقال إن إيلاء حزب «العدالة والتنمية» النظام المالي اهتماماً كبيراً، يعد من أبرز العناصر التي أسهمت في تحقيق البلاد نجاحها الاقتصادي.

وأكد في هذا الإطار أن تركيا ماضية في تنويع مصادر الدخل، والحفاظ على النظام المالي.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا ستواصل دعم فلسطين في المحافل الدولية كافة.

وأضاف: «سنواصل دعم أشقائنا الفلسطينيين، الذين يتعرضون لهجمات غير قانونية وغير إنسانية من طرف إسرائيل، في كل المحافل؛ فلسطين ليست وحدها».

وفي ملف الطاقة، قال: «تتواصل أعمال إنشاء محطة آق قويو النووية (بولاية مرسين جنوب البلاد) وستدخل الخدمة بحلول عام 2023».

وتابع أن العمل يتواصل لتنفيذ مشروع محطة «سينوب» النووية أيضاً (شمال)، مشيراً إلى التخطيط لإنشاء محطة نووية ثالثة بمنطقة تراقيا (شمال غرب).

وأشار إلى عزم حكومته إنشاء 150 موقعاً رياضياً داخل الأحياء، فضلاً عن بناء صالات رياضية، و10 ملاعب لتدريب لاعبي كرة القدم في 20 مدرسة.

وأضاف أن سعة استيعاب المساكن الجامعية الحكومية ستزداد بمقدار 75 ألف سرير إضافي.

وقال أردوغان إن بلاده تواصل أعمال تطوير خدمة الجيل الخامس من شبكات الاتصالات، بإمكانات محلية ووطنية.

وأشار إلى اقتراب إتمام مشروع تقييم الأثر البيئي لمشروع قناة إسطنبول، مؤكداً أن وضع الحجر الأساس سيتم في أقرب وقت.

جمعية رجال الأعمال تدعم خطة أردوغان الجديدة

ومشروع القناة، الذي يتوقع أن يعزز مكانة تركيا في مجال المعابر المائية، يربط بحر «مرمرة» بـ»الأسود» في الشق الأوروبي من إسطنبول، على امتداد 45 كيلومتراً، بموازاة مضيق البوسفور.

وفي تصريح لـ«الأناضول»، شدد رئيس غرفة تجارة إسطنبول، شكيب أوداغيتش، على أن أكبر فارق في برنامج الحكومة الرئاسية  و مشروعات حكومة أردوغان خلال مائة يوم، سيكون سرعة تنفيذها من قبل أعضاء محترفين.

وقال أوداغيتش: «خطة العمل تنبئ برؤية جديدة في الاقتصاد، وهي بمثابة منشطات لمشاريع لم تقطع شوطاً كبيراً بسبب مشاكل بيروقراطية».

من جانبه، وصف رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك «موصياد «، عبد الرحمن كآن، برنامج الحكومة الرئاسية خلال مائة يوم  بـ»الخطوة المهمة في بلوغ تركيا أهدافها».

وأضاف: «نرحب بالبرنامج الذي يتضمن إصلاحات أساسية في العديد من المجلات، لا سيما الاقتصاد والقضاء والصحة وغيرها».

إضافة 500 سرير للخدمة من أجل تخفيف الضغط على وحدات العناية المشددة