تونس تقرر تعليم طلبة الابتدائية والاعدادية “التربية الجنسية” على أصولها للحد من التحرش

57

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

قرر وزير التربية والتعليم في تونس، حاتم بن سالم، تدريس “التربية الجنسية” لطلاب الابتدائية والاعدادية، زاعماً أن ذلك يهدف لتوعية الطلبة والحد من ظاهرة التحرش والاعتداءات الجنسية التي تستهدفهم، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً بين التونسيين.

وقال الوزير التونسي إن وزارته وبالتنسيق مع وزارة الصحة ستعملان على تدريس مادة التربية الصحية والجنسية لإفادة تلاميذ المدراس الابتدائية والإعداديات، لتوعيتهم وللحد من ظاهرة التحرش والاعتداءات الجنسية التي تطالهم.

وعلق الكاتب المصري سامح عسكر على قرار وزارة التربية والتعليم التونسية قائلاً :” أصحاب السبق عربيا في العلمانية والتقدمية.. تم تكفيرهم في البداية والآن يحذو أكثر العرب حذوهم، أول من ألغوا الرق والعبودية إسلاميا وعربيا..تم تكفيرهم في البداية ثم ألغى الجميع العبودية مثلهم “.

وأضاف عسكر في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، تونس أيضا أول من ساوت بين المرأة والرجل في حقوق الميراث والزواج..تم تكفيرهم أيضا..وسيحذو البقية حذوهم الآن يكسرون أحد أضلاع المحرمات الشعبية (#الجنس) بتدريسه في المدارس الأولية لمنع وحصار حوادث #التحرش والمراهقة الجنسية، سيتم تكفيرهم أيضا..لكن سنفعل مثلهم في النهاية “.

وتابع :” من فوائد العلم إنك تكون واثق فيما تفعله.. ولا يهمك المعارضين والمنكرين، بل لما يتعصب أحد تأخذك الشفقة عليه وتذكره أنك حتما ستعتذر له بعدما تدرك وترى لأول مرة دون حواجز.. هذه تونس تُعلّم الجميع وتكتب تاريخ العرب من جديد “.

 

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

error: Content is protected !!