كاتب سعودي يدعو الخليجيين لمقاطعة السياحة في تركيا: يكرهوننا ويفجرون انفسهم هناك!

221

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

دعا الكاتب السعودي المقرب من الديوان الملكي، محمد آل الشيخ، الخليجيين إلى مقاطعة السياحة في تركيا.

وقال آل الشيخ في تغريدة على تويتر: “السفر للسياحة في تركيا فيه الكثير من المخاطر”، زاعماً أن الاكراد يفجرون، والارهابيون يدخلون من سوريا ويفعلون الفعايل- كما أسماها.

وأضاف الكاتب السعودي المقرب من ولي العهد قائلاً :” الاتراك يكرهون العرب، ويعتبرون غشهم ضرب من ضروب الذكاء، امام كل هذه الاسباب لماذا تخاطر بنفسك وعائلتك؟”.

وفندت تقارير إعلامية رواية آل الشيخ، حيث كشفت تلك التقارير أن السياح السعوديين يتدفقون يون إلى الأماكن والمدن السياحية في تركيا بنسب غير مسبوقة وذلك على الرغم من الخلافات السياسية الكبيرة بين البلدين وحملات الترهيب والتخويف والمقاطعة التي احتدمت في الأشهر الأخيرة وأسفرت عن نتائج عكسية على ما يبدو.

وإلى جانب الأرقام الرسمية حول أرقام السياح السعوديين الذين زاروا تركيا في السنوات الأخيرة، يمكن ملاحظة هذه الزيادة الكبيرة في أعداد السياح بالعين المجردة في شوارع إسطنبول السياحية ومراكزها التجارية إلى جانب المناطق السياحية الأخرى المفضلة للسعوديين في مدن بورصة وطرابزون وسابنجا وغيرها. حسب تقرير نشرته “الاناضول” مؤخراً.

وفي الأشهر الأخيرة، وتزامناً مع احتدام الخلافات السياسية بين أنقرة والرياض، نظمت جهات سعودية مختلفة حملات واسعة لدعوة السياح السعوديين لعدم قضاء عطلتهم في تركيا معتبرين أن ذلك يعتبر بمثابة دعماً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان المعادي للسعودية ـ على حد وصفهم.

واعتمدت هذه الحملات على تشويه صورة تركيا والتحذير من وجود جرائم قتل واعتداءات على السياح إلى جانب غلاء الأسعار وكراهية السياح السعوديين ووجود سرقات وتفجيرات وغيرها من الوسائل التي وصلت حد الترهيب والتخويف.

لكن وبدلاً من أن تتراجع أرقام السياح السعوديين إلى تركيا، شهدت تصاعداً لافتاً في السنوات الأخيرة ما يؤكد فشل هذه الحملات في اقناع المواطنين السعوديين بعدم السفر إلى تركيا والذي يكون في أغلب الأحيان بهدف السياحة أو شراء العقارات.

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

error: Content is protected !!