التلفزيون الرسمي السعودي يستضيف “منشد شيعي” سب صحابة الرسول ووصفهم بـ”الخونة”

62

عاد الإعلامي السعودي داود الشريان، لإثارة الجدل من جديد عبر برنامجه الحواري المثير للجدل وذلك بعد إيقافه المؤقت بداية الشهر الجاري؛ بسبب قضايا ناقشها حول هروب الفتيات، والأحياء العشوائية.

هذه المرة استضاف “الشريان” في أحدث حلقات البرنامج الذي يحمل اسمه، شاعر ومنشد شيعي اشتهر بمهاجمة صحابة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ حتى أنه وصفهم بالخونة.

وعلى شاشة “إس بي سي” وهي قناة تلفزيونية مفتوحة تبثها هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية، استضاف الشريان، الرادود السعودي صابر المضحي، الذي انتشر له فيديو سابق، وهو يشتم بعض الصحابة، ما فجر موجة غضب واسعة بين السعوديين.

وبين “المضحي” نموذجًا من مقام البيات، وقرأ بنفس المقام آية قرآنية، ثم أنشد به بيتًا، ثم نعى به في لطمية.

وقال إن فن ” الرادود ” كجزء من فن الإنشاد الديني، والذي يختص به بشكل عام أبناء المنطقة الشرقية ويقوم على مدح الرسول وآل بيته بقصيدة يؤديها منشد ويردد معه الحاضرون بعض أجزائها.

وأوضح أن ” اللطمية ” تعني الإيقاع الناتج عن ضرب كف اليد بإحدى مناطق الجسم بشكل جماعي من قبل الحضور لتكون بديلًا عن الإيقاع الذي توفره الآلة.

واعتبر أغلب المغردين الاستضافة فضيحة، متسائلين حول هدف الشريان من استضافة رادود معروف بشتمه للصحابة في لطمياته.

وقال أحد المغرّدين: «ماذا يريد الشريان عندما يخصص حلقة لسباب الصحابة، وهو يعلم أن الشعب في غالبيته الساحقة مسلم سني على عقيدة السلف»، معتبراً أن ذلك بمثابة «استفزاز للشعب بأكمله في دينه».

يشار إلى أن “الرادود أو الرادود” الحسيني هو منشد ديني شيعي يعمل عادة في الحسينيات الشيعية وأماكن تجمع الشيعة ويقرأ وينشد أشعارًا بلغات متنوعة، تتحدث عن أئمة الشيعة.

error: Content is protected !!