خطيب المسجد الأموي بدمشق صعد المنبر وأمسك بالعلم وقال: “سيدي بشار سيدهس أردوغان في إدلب”

346

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

سخر ناشطون بمواقع التواصل من خطيب الجامع الأموي الموالي لبشار الأسد مأمون رحمة، بعد تهديده في خطبة الجمعة أمس، الفصائل المقاتلة وتركيا بأن ميليشيا “أسد الطائفية” سوف ترفع قريبا علم نظام الأسد في إدلب، كما طالب أهلي الجولان المحتل بالانتفاض في وجه إسرائيل.

وبحسب المقطع المتداول قال “رحمة” وهو يرفع بيده علم نظام الأسد على المنبر، إن هذه الراية سترتفع في سماء إدلب قريبا وسيعود أردوغان وجيشه مندحرا، كما سيتم دهس جميع الرايات التي ترفع الآن في إدلب والشمال السوري، على حد زعمه.

وأضاف مخاطبًا تركيا: “الزموا الأدب، وارحلوا فإنكم ضباع غرباء، جئتم إلى بلادنا مدمرين، مغتصبين”، متجاهلًا في الوقت ذاته الاحتلال الروسي والميليشيات الإيرانية المنتشرة في بلاده بموافقة من نظامه

كما خاطب رحمة أهالي الجولان قائلا: يا أهالي الجولان انتفضوا في وجه الصهاينة فأنتم أعلم بهم، مؤكدا أن أهالي الجولان يعلمون بأن اليهود أهون من بيت العنكبوت، وأن عليهم تطهير الجولان من رجزهم.

وسرعان ما سخر رواد مواقع التواصل من مطالبة شبيح الجامع الأموي، أهالي الجولان، بطرد إسرائيل من منطقتهم، متسائلين لماذا لا يقوم نظام الأسد بتحرير الجولان القريب عليه، ويرفع راية النظام هناك بدلا من تهديد أهالي إدلب.

ويذكر أن خطيب المسجد الأموي رحّب بالاحتلال الروسي لسوريا وتعهّد في سبتمبر/أيلول 2015، بالدفاع عن روسيا والوقوف بجانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن الأسبوع الماضي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتنياهو،​ في ​البيت الأبيض​ الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، ووقّع وثيقة رسمية بذلك.

واحتلت إسرائيل الجولان السوري عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست (البرلمان) قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

error: Content is protected !!