إنقلاب تركيا : الجيش التركي يُعلن إسقاط حكومة العدالة والتنمية والشعب ينزل للشوارع

231

قال التلفزيون الرسمي التركي، أن  الجيش التركي أعلن إسقاط حكومة العدالة والتنمية، كما أغلق الجيش التركي جسر البسفور الواصل بين الجزئين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول، معلناً توليه إدارة البلاد وسط إستنفار أمني كبير .

وأوضحت مصادر إعلامية تركية، أن هناك محاولة من ضباط ينتمون لجماعة فتح الله غولن للسيطرة على هيئة الأركان، إلغاء كافة الرحلات الجوية من وإلى مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول.

وأشارت قناة “سي إن إن” التركية، إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مكان آمن، في الوقت الذي قالت فيه وكالة الأناضول إن مجموعة من متمردي الجيش يعتقلون رئيس الأركان خلوصي آكار.

وقال رئيس الوزراء التركي إن هناك “تحركا عسكريا دون تسلسل قيادة”، موضحا أن هناك “محاولة انقلاب جارية” وأن قوات الأمن تفعل ما هو ضروري لحل الموقف، قبل أن يفسر أن هناك “محاولة عصيان داخل الجيش”، متعهدا بـالتصدي لها.

وأضاف يلدرم أن “المسؤولين عن محاولة الانقلاب العسكري سيدفعون ثمنا غاليا” وأنهم “سينالون جزاءهم”، قبل أن يعود للاستدراك: “من الخطأ أن نسمي ما يحدث انقلابا، لكنه محاولة من جانب جزء من الجيش”.

إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام تركية أن “جماعة عبدالله غولن حاولت الانقلاب من خلال الجيش”.

وفي السياق، عرض تلفزيون “إن.تي.في” صورا لدبابات عند مدخل مطار أتاتورك في اسطنبول، قبل أن يجري إغلاقه بعد المحاولة الانقلابية.

إلى ذلك، نقلت وكالة “فرانس برس” خبر تحليق مقاتلات تركية على علو منخفض فوق العاصمة أنقرة، فيما قال شاهد لـ”رويترز” إنه سمع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية أنقرة اليوم الجمعة، بينما شوهدت طائرات حربية وطائرات هليكوبتر تحلق في السماء.

ولاحظ شهود أيضا طائرات هليكوبتر أيضا في سماء اسطنبول، أكبر مدن تركيا.

ذكرت قنوات تلفزيون تركية أن مدينة اسطنبول شهدت اليوم إغلاق جسري البوسفور والسلطان محمد الفاتح، وأظهرت لقطات نشرتها وكالة “دوجان” للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات.

وأظهرت محطة “سي.إن.إن. تورك” مركبتين عسكريتين ومجموعة من الجنود يصطفون عند مدخل أحد الجسرين في كبرى مدن البلاد.

وقال ضابط تركي، طلب عدم ذكر اسمه، إنه تم نشر جنود في مدن أخرى، لكنه لم يحددها، كما ذكرت وكالة “دوجان” إن مديرية الشرطة الوطنية استدعت كل أفراد الشرطة في أنقرة.

وقالت مصادر إعلامية تركية، أخرى أن مجموعة من “الجندرمة” تابعة لفتح الله غولن تحاول تنفيذ انقلاب، فيما يعمل الجيش على مقاومة هذه المحاولة، كما أشارت إلى أن مروحية تابعة للجيش قصفت مقراً تابعاً للمخابرات العامة في أنقرة.

وتعقيباً على الأحداث، قال وزير الخارجية التركية،  نحن أصحاب السلطة الديمقراطية ولن يستطيع أحد ازاحتنا .

ووفقاً لقناة العربية، هناك أنباء تتحدث عن السيطرة على مقر حزب العدالة و التنمية الرئيسي في اسطنبول .

يتبع ..

 

0cfe2607fdf4b1a6dd5ef71b5bd65291 4c4a5ad90d6fbaa765ac4b9652c25a5d 07bc110bdb00a7e3b0042105c888f01b 2379f2ebb01c84f3d68f8c4007f20d7b 2290394dd6b314a2ead301753676f830 e4ea214bf2369eeed6f4de28727a092d

error: Content is protected !!