صحة

متى يتوقف الشخص المصاب بكورونا عن نشر العدوى؟

كان فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) جزءاً كبيراً من حياتنا منذ بداية الوباء في أوائل عام 2020، بينما يواصل العلماء والحكومات في أنحاء العالم سباقهم مع الزمن لفهم الفيروس واتخاذ قرار بشأن أفضل الممارسات، فإننا نتعلم المزيد والمزيد عن تداعيات الفيروس.

وكان من بين المعلومات الحديثة أن بعض المرضى يستمرون في الاختبار الإيجابي لكوفيد لأسابيع وأحياناً بعد أشهر من أول اختبار إيجابي لهم.

ولكن، ما المدة التي يمكن اختبار الشخص فيها إيجابياً لكوفيد بعد الإصابة به ومتى تتوقف العدوى؟

وفقاً لصحيفة “مترو” البريطانية، يتوقف معظم الأشخاص عن الاختبار الإيجابي في غضون 10 أيام من ظهور الأعراض، لكن يظل اختبار آخرين إيجابياً لأسابيع أو شهور.

وفقًا للتحالف العالمي للقاحات والتحصينات (GAVI)، فإن الوقت الذي يستغرقه الشخص لبدء الاختبار السلبي بعد الإصابة بـ Covid-19 يعتمد على شدة حالته الصحية.

يقولون إن أجزاء من الحمض النووي الريبوزي لكوفيد، ويُسمى اختصاراً RNA أو المادة الوراثية الفيروسية التي تحاول اختبارات PCR الكشف عنها، يمكن أن تبقى في أجسامنا لفترة طويلة بعد انتهاء العدوى وتم القضاء على الفيروس.

ولأن اختبارات الـ(PCR) حساسة للغاية، فإن وجود بضع بقايا فيروسية لـ Covid-19 يكفي للحصول على نتيجة إيجابية.

ومن هنا يقترح التحالف أن المرضى الذين ثبتت إصابتهم في اختبار الـpcr ولكنهم سلبيون في اختبارات المستضد السريع، ربما يكون لديهم الحمض النووي الريبي الفيروسي المتبقي وغير معديين.

ومع ذلك، إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية في كل من اختبار الـpcr، واختبار المستضد، فهناك فرصة جيدة لأن يظل الشخص معدياً.

هذا لأن اختبارات المستضد تبحث عن بروتينات Covid-19 الفيروسية، وإذا حدد الاختبار أنه لا يزال لدي الشخص هذه البروتينات، فإن الفيروس لا يزال يتكاثر في جسمه.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا NHS، إن مرضى Covid-19 لا ينبغي عليهم إجراء اختبار PCR آخر في غضون 90 يوماً من نتيجة الاختبار الإيجابية إلا إذا ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا جديدة أو كانوا بحاجة إلى إجراء اختبار لأغراض السفر.

وفي الوقت الحالي، يتعين على أي شخص ظهرت عليه أعراض فيروس كورونا المستجد أو كانت نتيجة اختباره إيجابية عبر الـpcr أو اختبار التدفق الجانبي السريع، أن يعزل نفسه على الفور لمدة 5 أيام كاملة على الأقل.

ويتم احتساب اليوم الذي يكون فيه الاختبار إيجابياً، أو اليوم الذي تبدأ فيه الأعراض، على أنه اليوم صفر.

وإذا كان الاختبار سلبياً في اليوم الخامس واليوم السادس ولم يعد لدى الشخص درجة حرارة مرتفعة، فيمكنه إنهاء عزلته.

ما هو انطباعك عن هذا المحتوى ؟