حصل على 50.6 فأطلق أخوته الرصاص واشترى أبوه له محل حلويات

264

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

على الرغم من أن نتائج الثانوية تقابل بجدية كبيرة من المجتمع الفلسطيني لما تشكله من مرحلة مفصلية بمستقبل الطلبة، إلا أن “نهفات” الفلسطينيين ومواقفهم المضحكة كانت حاضرة وبقوة في هذا الموسم.

من المبكيات المضحات أن طالباً حصل على معدل 50.6 فرع أدبي، وعلى الرغم من الدرجة المتدنية والتي اقتربت من الرسوب، خرج اخوته مع أبوهم إلى الشارع واطلقوا الرصاص بغزارة فرحة وابتهاجاً بما حققه “ابنهم من انتصار عظيم”.

لم تنته الحادثة عند ذلك بل ذهبوا واشتروا إلى جانب اعمامهم صدور البقلاوة ووزعوها على المارين، بل أن الغريب في الموضوع أن والده أقسم بالله وبكسر الهاء “ان يعلمه الطب في أعرق الجامعات”.

وفي منطقة أخرى تفاجأ أحد الطلبة بحصوله على معدل 55.8 فرع عملي، وبدأ في إشاعة وإخبار الأقارب بالدرجة، لكنه تفاجأ بعدها أنه نجح في المعدل ورسب في مادتي العربي والدين، وتحول الفرح في قلبه إلى ترح.

أما طالب آخر فقد وضع رقم جلوسه على خانة البحث في الساعات الأولى من إعلان النتائج ولم يجد أي نتيجة، على الرغم من تفاؤله لدى تقديمه الامتحانات بحصد درجات عليا، وبعد أن عنفه أبوه  واغرورقت عينُه بالدموع، تفاجأ أن أحد اصدقائه يتصل ويبارك له، فأكتشف بعدها أنه كان يضع رقم جلوسه بشكلٍ خاطئ.

ومن نهفات الخلايلة ان طالباً كتب على صفحته الشخصية على الفيس بوك “باركولي نجحت، نتيجتي 60.8” فعلق عليه اخوه وبعض أقرانه “الدرجة هادي ما بتدخلك السجن حتى”، فما كان منه إلا أن حذف المنشور.

ومن نهفات الغزازوة أن طالباً كذب على اقرانه في الساعات الأولى من النتيجة وكتب على صفحته الشخصية في فيس بوك “وأخيراً نجحت معدلي 78.5%” وكان لحظتها لم يكن متاح البحث إلا عبر رقم الجلوس، فتفاجا بعدها أن أحد المعلقين على البوست صور الشاشة وارسل صورة النتيجة الأصلية بالاسم والمعدل ورقم الجلوس والترتيب على المدرسة وكانت نتيجته %69.2.

 ومن نهفات التهاني كتب أحدهم على صفحته الشخصية في فيس بوك: ﻣﺒﺮﻭﻙ لابن العم الغالي نجاحه بالتوجيهي وحصوله على معدل 55.6 وعقبال الدكتوراه، فردًّ أحد المعلقين “درجة الحرارة أعلى من معدل أبن عمك … دكتوراه مرة واحدة”.

وكتب أحد سكان شمال القطاع على صفحته الشخصية ” عاجل | مع اقتراب نتائج التوجيهي نقل احد الطلبة الى المستشفى لالتصاق وجهه في سجادة الصلاة في الركعة ال 544″.

وكثيراً ما تناقل اهالي غزة وأولياء أمور طلبة مثل شعبي يقول “لو فيها زيت لضوت”، دلالة على رسوب أبنائهم في الثانوية العامة.

وكتب آخر على صفحته على فيس بوك “الف مبارك لأبناء الجيران النجاح بمعدل 100%الاول 45% والتاني 55% “.

بل أن احد الطلبة “لقا حالو ساقط ..روح عمل طوشة لامو وقلها : يعني انتي طول السنة بتلعبي وجاية تدعيلي اخر يومين في السنة” .

ومن المضحكات في نتائج توجيهي أن شغل الخطابة على أشده، حيث تفاجأت بعض الطالبات ممن نجحوا بقدوم بعض الخطابات.

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

error: Content is protected !!