رياضة

يُمثّل تاريخ الفن المعماري الإسلامي ويُلقب بـ”جوهرة الصحراء”.. عن استاد “المدينة التعليمية” أحد ملاعب مونديال قطر

خطفت دولة قطر أنظار العالم، بعد نجاحها في تجهيز ثمانية ملاعب أقل ما يُقال عنها بأنها خرافية، تتنافس فيما بينها بروعة التصميم، وجمال البناء، فضلاً عن توفرها جميعاً على الاستدامة.

وتستضيف قطر النسخة الثانية والعشرين من منافسات كأس العالم، التي تُقام للمرة الأولى في المنطقة العربية، وفي فصل الخريف أيضاً، وبالتحديد في الفترة ما بين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، حتى 18 ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه.

ومن المقرر أن تُقام 64 مباراة على الملاعب القطرية الثمانية، ومن بينها استاد المدينة التعليمية، الذي وُصف بأنه “جوهرة الصحراء”.

معلومات عن استاد المدينة التعليمية

يقع الملعب ضمن المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر، الموجودة في قلب بلدية الريان، التي تبعد مسافة 7 كيلو مترات، شمال غرب العاصمة الدوحة.

ويُنظر إلى استاد المدينة التعليمية المعروف أيضاً باسم “جوهرة الصحراء” على أنه ملعب “استثنائي”، خاصة أنه يسلط الضوء على مكانة دولة قطر كمركز تعليمي للطلاب والأكاديميين العرب والأجانب من كافة أنحاء العالم.

ويمثل تصميم الاستاد، تاريخ الفن المعماري الإسلامي، خاصة أن واجهته مليئة بالمثلثات، لتنتج لنا زخارف هندسية مُتشابكة تعكس نور الشمس، تتغير ألوانها كلما تبدلت الزاوية التي تضربها أشعة الشمس أثناء دورانها في السماء من الشروق إلى الغروب.

ويحيط باستاد المدينة التعليمية عدد من الجامعات ومراكز أبحاث رائدة، وقد تم أخذ معايير الاستدامة والمستقبل بعين الاعتبار، بدءاً من استخدام نظام تبريد فريد إلى المساحات الخضراء المحيطة به.

وتمت عملية بناء الملعب باستخدام 85% من مواد البناء المتوفرة محلياً وفي بلدان مجاورة، واشتملت على نسبة 29% من مواد مُعاد تدويرها.

ويوفر الملعب تقنيات تبريد متطورة، كما هو حال جميع ملاعب كأس العالم الثمانية، من أجل توفير الحفاظ على درجة حرارة معتدلة، تمنح الراحة للجميع، سواء كانوا لاعبين أو مشجعين.

وتتيح منشآت الملعب سهولة الحركة للجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث بإمكانهم التنقل والتحرك داخله بكل سهولة ويسر.

وبإمكان المشجعين الذين يشاهدون مباريات كأس العالم من المدرجات، التمتع قبلها أو بعدها بممارسة رياضة الغولف على ملعب موجود بمحيطه، فضلاً عن إتاحة متعة التسوق في ظل توفير مجموعة متنوعة من المتاجر.

أما من يريد من المشجعين مشاهدة المباراة من أماكن أكثر راحة، فذلك متوفر أيضاً في مناطق مخصصة للضيافة وكبار الزوار.

ملعب 5 نجوم

حصل الملعب على شهادة “جي ساس” من فئة الخمس نجوم من المنظمة الخليجية للبحث والتطوير “جورد”، كأول ملعب من استادات المونديال الثمانية حصولاً على هذه الشهادة.

ويُعتبر استاد المدينة التعليمية، ثالث ملعب يتم افتتاحه من أجل استضافة المونديال، وذلك يوم 15 يونيو/حزيران 2020، بعد ملعبي حمد الدولي وستاد الجنوب.

وجاء افتتاح الملعب في ذروة انتشار جائحة فيروس كورونا، الذي تسبب في خسائر كبيرة لجميع مناحي الحياة على مستوى دول العالم.

وقال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، في هذه النقطة: “في الوقت الذي يجابه فيه العالم فيروس كورونا المستجد، تأتي جاهزية ملعب المدينة التعليمية ليبعث الأمل بأن العالم ينتظره مستقبل أكثر إشراقاً”.

وأضاف الذوادي: “نفخر بتكريم العاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة انتشار الفيروس، ونتطلع إلى التقريب بين شعوب العالم في هذا الملعب وغيره من ملاعب البطولة”.

وإضافة إلى ما ذُكر، يساهم تصميم الملعب في توفير نحو 55% من استهلاك المياه، مقارنة بالملاعب التقليدية الأخرى، وذلك بفضل تجهيزات المياه منخفضة التدفق.

أما المناطق الخضراء المجاورة للملعب، فمزروع فيها نباتات وأشجار محلية لا تستهلك الكثير من المياه، وكذلك عشب أرض الملعب.

وبعد انتهاء العرس العالمي، سيتم تخفيض الطاقة الاستيعابية للملعب من 40 ألف مقعد إلى 25 ألفاً، والتبرع بالباقي للدول النامية، من أجل تطوير المشاريع الرياضية فيها.

كما ستُضاف المزيد من المرافق إلى محيط الاستاد، لإتاحة المجال أمام أهل المنطقة وطلبة العلم لمواكبة تطورات المستقبل، وتحفيزهم للتعلم أيضاً خارج نطاق تخصصهم الدراسي.

استاد المدينة التعليمية يستضيف 8 مباريات مونديالية

ومن المقرر أن يحتضن الملعب، الذي يتسع لحوالي 40 ألف متفرج، ثماني مباريات طوال البطولة، ست منها في دور المجموعات، واثنتين في الأدوار الإقصائية.

وسيظهر استاد المدينة التعليمية للمرة الأولى في المونديال، عندما يستضيف مباراة الدنمارك وتونس، وذلك يوم الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

وبالإضافة إلى هذه المباراة، ستُقام خمسة لقاءات أخرى ضمن الدور الأول وهي أوروغواي وكوريا الجنوبية، بولندا والسعودية، كوريا الجنوبية وغانا، تونس وفرنسا، كوريا الجنوبية والبرتغال.

كما ستُقام على استاد المدينة التعليمية مباراة واحدة في الدور ثمن النهائي (الـ16)، يوم الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2022، وأخرى في الدور ربع النهائي (الثمانية)، يوم الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول 2022، بعدها سيودع الملعب أجواء المونديال.

وخلال بطولة كأس العرب التي أقيمت في الفترة ما بين 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، حتى 18 ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، استضاف الملعب 5 مباريات، أبرزها مواجهة تونس وعُمان في الدور ربع النهائي.

ولن يجد المشجعون أي معاناة في الوصول إلى الملعب، وذلك من خلال استخدام المركبات أو المترو، كونه لا يبعد كثيراً عن وسط مدينة الدوحة.