غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

رياضة

بعد احتفاله بدعم إسرائيل.. لاعب نادي أنطاليا يصرّح: “نادم وأعتذر للشعب التركي”

أبدى لاعب كرة القدم الإسرائيلي ساجيف جيهزكيل، الذي يلعب لصالح “أنطاليا سبور” التركي، ندمه على الطريقة التي احتفل بها بهدفه الذي أحرزه في مباراة جمعت فريقه بفريق “طرابزون سبور”، أمس الأحد، مقدماً اعتذاره للشعب التركي.

جاء ذلك التراجع خلال استجوابه اليوم الإثنين، من قبل النيابة العامة بولاية أنطاليا، عقب توقيفه واحتجازه بتهمة “تحريض الشعب على الكراهية والعداء”.

وكان جيهزكيل قد رسم على ضمادة بيضاء كان يلف بها معصمه، نجمة داوود وعبارة “100 يوم”، وتاريخ “7/10” في إشارة إلى الحرب الإسرائيلية المدمرة على الفلسطينيين بقطاع غزة.




وقال اللاعب إن هدفه من هذا التصرف هو “لفت الانتباه إلى اليوم المئة على الحرب المستمرة بين إسرائيل وحركة حماس”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة خلّفت، حتى الإثنين، “24 ألفاً و100 شهيد و60 ألفاً و832 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء، وتسببت بنزوح أكثر من 85% من سكان القطاع (ما يعادل 1.9 مليون شخص)”، بحسب سلطات القطاع والأمم المتحدة.

وذكر جيهزكيل أمام النيابة العامة التركية أن موقفه “مناهض للحرب”، معرباً عن أمله في “انتهائها في أقرب وقت ممكن”.

وأضاف اللاعب: “بعد تسجيل الهدف في الدقيقة الـ68 من المباراة، عرضت النص المكتوب على معصمي الأيسر للكاميرات، لأدرك بعد ذلك أن التصرف هذا انتشر على وسائل التواصل وتسبب بردود أفعال”.

وأضاف: “أعتذر بشدة للشعب التركي كافة عن هذا التصرف الذي قمت به خلال المباراة. أنا نادم على ذلك، لأني لم أرغب في القيام بأي استفزازات، ولم أتوقع أن يتسبب ذلك بردود أفعال”.

بدوره، أعلن نائب رئيس نادي “أنطاليا سبور” المتحدث الإعلامي ألكان إفران، أن جيهزكيل سيعود إلى بلاده بطائرته الخاصة. وأضاف أنه وبقرار من مجلس إدارة النادي فإن الإجراءات القانونية لفسخ التعاقد مع اللاعب ما زالت مستمرة.

وقد تم احتجاز اللاعب، مساء أمس الأحد، من قبل قوات الأمن بولاية أنطاليا، بتهمة “تحريض الشعب على الكراهية والعداء”، في إطار تحقيق فتحته النيابة العامة، قبل إطلاق سراحه، الإثنين.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة