غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

صحة

تريد أن تقلل من رغبتك في تناول السكر؟ إليك 5 توابل موجودة في المنزل تساعدك في ذلك

في ظل التغيرات الحديثة في عادات الحياة والتغذية، يثار الاهتمام بشكل متزايد حول موضوع استهلاك السكريات وتأثيراته على الصحة العامة. إن ارتفاع معدلات استهلاك السكريات في الغذاء اليومي يطرح تحديات كبيرة أمام المجتمع الصحي؛ مما يجعلها قضية تتطلب التفكير العميق والتحليل الشامل.

تعتبر السكريات جزءاً أساسياً من النظام الغذائي إلى جانب عدد من توابل الأكل، ولكن يتعين علينا أن نكون على علم بالكميات التي نتناولها يومياً وتأثير ذلك على صحتنا. يشير العديد من الأبحاث الحديثة إلى ارتباط استهلاك السكر بالعديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك زيادة خطر السمنة، وارتفاع ضغط الدم، واضطرابات السكري.

أكد بعض الخبراء وأطباء التغذية أنه يمكننا أن نساعد الجسم في التقليل من نسبة السكر المستهلكة من خلال بعض المكونات المتواجدة في كل منزل، منها توابل الأكل، إذ تساعد البعض منها في كبح الرغبة في تناول المزيد من السكر ويقلص حاجة الجسم إليه.




لماذا نشعر بالحاجة إلى تناول السكريات؟ 

في عالم مليء بالتحديات والضغوط الحياتية، يجد الكثيرون أنفسهم يتوقون إلى لحظات من الراحة والسكون، وليس من غير المألوف أن تكون تلك اللحظات مصحوبة برغبة قوية في تناول الأطعمة الحلوة. 

كما أن التحديات المتعلقة بالحساسيات الغذائية، وفترات التوتر الطويلة، والشعور بالوحدة، والتقلبات في مستويات السكر في الدم، قد تدفعنا إلى الرغبة في تناول الحلويات. ورغم ذلك، يجب علينا أن نكون حذرين بشأن الإفراط في استهلاك الأطعمة الحلوة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل صحية جادة مثل السمنة، وأمراض القلب، والسكري من النوع الثاني، والتقلبات في الهرمونات، وتقلبات في الحالة المزاجية، وحتى القلق.

تريد أن تقلل من رغبتك في تناول السكر؟ إليك 5 توابل موجودة في المنزل تساعدك في ذلك

يشير تقرير جديد منشور على موقع “healthshots” الطبي إلى أن بعض التوابل قد تكون مفيدة في كبح الرغبة الشديدة في تناول السكر. يشير الخبراء إلى أن تناول السكر يؤدي إلى ارتفاع في إفراز هرمون السيروتونين المعروف بهرمون السعادة في الدماغ، ويعزز إفراز البيتا إندورفين المسكن الطبيعي، مما يخفف من القلق ويعزز الشعور بالسعادة.

وفي سياق آخر، يُشير التقرير إلى أن نقص المغنيسيوم في الجسم يمكن أن يكون وراء الرغبة الزائدة في تناول السكر. لذا، يُنصح بزيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم، مثل الشوكولاتة الداكنة والسبانخ والأفوكادو وبذور اليقطين وغيرها.

ما هي نسبة السكر الموصى بها للجسم؟ 

السكر من العناصر المهمة للجسم إلا أن الإفراط في تناولها قد يتسبب في مشاكل صحية خطيرة، لهذا ينصح باتباع كمية محددة منه يومياً وعدم تجاوزها من أجل الحفاظ على الصحة.

تعتبر توصيات جمعية القلب الأمريكية بشأن تناول السكر مهمة لضمان الصحة العامة. يفضل ألا يتجاوز تناول الرجال 9 ملاعق صغيرة أي ما يعادل 36 غراماً أو 150 سعرة حرارية من السكر المضاف يومياً.

تريد أن تقلل من رغبتك في تناول السكر؟ إليك 5 توابل موجودة في المنزل تساعدك في ذلك

بينما يجب على النساء تقليل هذا الرقم إلى 6 ملاعق صغيرة، أي ما يعادل 25 غراماً أو 100 سعرة حرارية يومياً. يُشدد على أن الوعي بكميات السكر المستهلكة يلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة القلب والوقاية من الأمراض المزمنة.

يعكس اهتمام البالغين بتقليل تناول السكر اتجاهاً صحيحاً، حيث يسعى 77% منهم جاهدين لتقليل كمية السكر في نظامهم الغذائي. وتشير الأبحاث إلى أن 7 من كل 10 مستهلكين مستعدون للتخلي عن منتجات السكر المفضلة لصالح بدائل صحية.

توابل تساعد في تقليص الحاجة إلى السكر 

يمكن أن تساعد جسمك في عدم الرغبة في تناول السكريات بشكل كبير عبر تضمين بعض البهارات في النظام الغذائي الخاص بك، من بين هذه التوابل نجد كلاً من:

القرفة/ shutterstock
القرفة: تشير بعض الأبحاث إلى أن القرفة يمكن أن تلعب دوراً في استقرار مستويات السكر في الدم. يُعتقد أن المواد الكيميائية الطبيعية الموجودة في القرفة يمكن أن تحاكي نشاط هرمون الأنسولين، الذي يلعب دوراً مهماً في تنظيم مستويات السكر في الدم. دراسات أجريت على الحيوانات والبشر تشير إلى أن تناول القرفة يمكن أن يساعد في زيادة نقل الغلوكوز إلى داخل الخلايا، مما يسهم في تقليل ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد تناول الطعام. ومع ذلك، يجب أن يُدرك أن هذه الدراسات ليست نهائية، وأنها تحتاج المزيد من البحث لتأكيد فوائد القرفة في تنظيم مستويات السكر في الدم. قبل إدراج أي نوع من الأطعمة أو المكملات في نظامك الغذائي لأغراض صحية، دائماً يُفضل استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية لضمان السلامة والفعالية.
(1/5)

لماذا يجب تضمين التوابل في الأكل؟ 

يمكن أن تكون إضافة التوابل إلى النظام الغذائي طريقةً رائعةً لتحسين نكهة الطعام والاستمتاع بالفوائد الصحية، ولكن يجب دائماً مراعاة التوازن في النظام الغذائي. استخدام مجموعة متنوعة من المكونات الصحية مثل الحبوب الكاملة، والبروتينات الخالية من الدهون، والدهون الصحية، والفواكه، والخضراوات يساهم في تحقيق وجبة غذائية متوازنة.

تضمين التوابل في الأكل يمكن أن يكون له تأثيرات إيجابية على الطعم والقيمة الغذائية للوجبة. إليك بعض الأسباب التي قد تجعل التوابل جزءاً مهماً من تحضير الطعام:

تريد أن تقلل من رغبتك في تناول السكر؟ إليك 5 توابل موجودة في المنزل تساعدك في ذلك

  • تحسين الطعم: التوابل تضيف نكهة فريدة وتعزز تجربة تناول الطعام.
  • تنويع النكهات: استخدام مجموعة من التوابل يمكن أن يساهم في تنويع النكهات وجعل الطعام أكثر إثارة للاهتمام.
  • القيمة الغذائية: بعض التوابل تحتوي على مواد غذائية مفيدة، مثل الكركم الذي يحتوي على مضادات الأكسدة.
  • تحفيز الشهية: بعض النكهات القوية يمكن أن تحفز الشهية وتجعل الأكل أكثر متعة.
  • فوائد صحية: بعض التوابل، مثل الزنجبيل والثوم، يُعزَّز قدرة الجسم على مكافحة الالتهابات.

هناك أيضاً أهمية الانتباه إلى أي حساسيات أو ردود فعل قد تحدث نتيجة لتناول التوابل. في حالة مشاكل صحية معينة أو وجود حساسيات، يُفضل استشارة أخصائي التغذية أو الطبيب لضمان تناول آمن وصحي.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة