غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

تكنولوجيا

“شركاتنا لن تصمد لعشر سنوات”.. استطلاع: المديرون التنفيذيون يتخوفون من الذكاء الاصطناعي ويدعون لإصلاح كبير

كشف استطلاع جديد أجرته إحدى كبرى الشركات الاستشارية في العالم، PricewaterhouseCoopers، أنَّ المزيد من المديرين التنفيذيين تحسنت نظرتهم للاقتصاد العالمي، ومع ذلك لا يعتقد كثيرٌ منهم أنَّ شركاتهم ستنجو في العقد المقبل دون إجراء إصلاح كبير بسبب الضغوط الناجمة عن تغير المناخ والتكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي.

ونُشِرَت نتائج الاستطلاع، الذي شمل 4702 من الرؤساء التنفيذيين في 105 دول ومناطق، الإثنين 15 يناير/كانون الثاني 2023، بينما تتوافد نُخب الأعمال والقادة السياسيين والناشطين على الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، وأظهرت صورة مختلطة للسنوات المقبلة، وفق وكالة The Associated Press الأمريكية.

ومن بين المسؤولين التنفيذيين، كان 38% متفائلين بشأن قوة الاقتصاد، مقارنة 




بـ18% العام الماضي، حينما كان العالم غارقاً في معدلات التضخم المرتفعة والنمو الضعيف، وارتفاع أسعار الفائدة والمزيد.

وبحسب الاستطلاع، الذي أُجري بين 2 أكتوبر/تشرين الأول و10 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، انخفضت توقعات الرؤساء التنفيذيين للتراجع الاقتصادي إلى 45% من مستوى قياسي بلغ 73% العام الماضي، ورأى عدد أقل أنَّ شركاتهم معرضة بدرجة كبيرة لمخاطر الصراع الجيوسياسي؛ على الرغم من الحروب في أوكرانيا والشرق الأوسط، بما في ذلك تعطيل التجارة العالمية بسبب الهجمات التي يشنها الحوثيون في اليمن على السفن التجارية في البحر الأحمر.

وحتى مع تحسن التوقعات الاقتصادية، فإنَّ التحدي لم يقترب من الانتهاء، إذ توقع البنك الدولي الأسبوع الماضي أن يتباطأ الاقتصاد العالمي للعام الثالث على التوالي في عام 2024.

إعادة الابتكار

في الوقت نفسه، كان شعور المديرين التنفيذيين أسوأ بشأن احتمالات قدرة شركاتهم على تحمل التغيرات الكبيرة، إذ يُظهِر الاستطلاع أنَّ 45% من المشاركين قلقين من أنَّ أعمالهم لن تصمد خلال السنوات العشر القادمة من دون إعادة الابتكار، مقارنةً بـ39% في العام الماضي.

ويقول الرؤساء التنفيذيون إنهم يحاولون إجراء تغييرات، لكنهم يواجهون تحديات بسبب القواعد التنظيمية ونقص المهارات بين العمال، وأكثر من ذلك.

بدوره، قال بوب موريتز، الرئيس العالمي لشركة PricewaterhouseCoopers، في بيان: “هذا عام التحول؛ سواء كان الأمر يتعلق بتسريع إطلاق الذكاء الاصطناعي التوليدي أو بناء أعمالهم بما يتناسب مع مواجهة تحديات وفرص التحول المناخي”.

أضاف: “يُنظَر إلى الذكاء الاصطناعي على أنه وسيلة لتبسيط العمليات التجارية، وفي الوقت نفسه نقطة ضعف. وما يقرب من ثلاثة أرباع المديرين التنفيذيين قالوا إنه سيحدث تغييراً كبيراً في قيمة شركاتهم وما تقدمه خلال السنوات الثلاث المقبلة”.

زيادة الذكاء الاصطناعي لمخاطر الأمن السيبراني

وبينما قال أكثر من نصف الرؤساء التنفيذيين إنَّ الذكاء الاصطناعي سيجعل منتجاتهم أو خدماتهم أفضل، أشار 69% منهم إلى أنَّ موظفيهم بحاجة إلى التدريب لاكتساب المهارات اللازمة لاستخدام التكنولوجيا المتطورة، كما يشعرون بالقلق أيضاً بشأن زيادة الذكاء الاصطناعي لمخاطر الأمن السيبراني وتداول المعلومات الخاطئة.

كان منظمو منتدى دافوس قد حذروا، في الأسبوع الماضي، من أنَّ التهديد الذي تشكله المعلومات المُضلِّلَة المدعومة بالذكاء الاصطناعي؛ مثل إنشاء محتوى مُصطنَع، هو أكبر تهديد في العالم على المدى القصير.

وكما هو الحال مع الذكاء الاصطناعي، يُظهِر استطلاع شركة PricewaterhouseCoopers أنَّ التحول المناخي يمثل فرصة وتهديداً في نفس الوقت، وتوقع عدد متزايد من الرؤساء التنفيذيين – ما يقرب من ثُلث من شملهم الاستطلاع – أنَّ تغير المناخ قد يغير طريقة تنفيذ الأعمال على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وقال أكثر من ثلاثة أرباع المديرين التنفيذيين إنهم بدأوا تغييرات، أو أكملوها، لزيادة كفاءة استخدام الطاقة، لكن 45% فقط أشاروا إلى أنهم أحرزوا تقدماً في أخذ المخاطر المناخية في الاعتبار في الخطط المالية لشركاتهم.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة