غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

منوعات

لم يمر على توليه المنصب سوى 30 دقيقة، وكاد أن يغمى عليه مرتين.. رئيس يفشل في حفل تنصيبه

فشل رئيس ليبيريا الجديد جوزيف بواكاي في استكمال خطاب حفل تنصيبه رئيساً على البلاد، لتتم مساعدته على الخروج من المنصة أثناء مراسم أداء اليمين.

رئيس ليبيريا الجديد يتعرض لوعكة صحية أثناء حفل تنصيبه 

وكان السيد بواكاي، 79 عاماً، يتحدث لمدة 30 دقيقة تقريباً في حفل تنصيبه لكن الحفل انتهى فجأة بعد أن بدأ بواكاي، الذي ارتدى الزي الليبيري التقليدي لهذه المناسبة، تظهر عليه علامات الاضطراب الجسدي أثناء التحدث.

وكان من الواضح أنه يواجه صعوبة في الاستمرار، إذ فشل مرتين في استكمال حديثه وكاد يغمى عليه، قبل أن يقتاده المسؤولون بعيداً عن المنصة بعد أن حاول دون جدوى مواصلة خطابه، فيما تشير بعض التقارير إلى أنه عانى من الإرهاق الحراري.




كما أكد المتحدث باسم حزب بواكاى السياسي أن ضعف رئيس ليبيريا الجديد كان بسبب الحرارة وليست له علاقة بصحته، وفقاً لموقع France 24.

جوزيف بواكاي أكبر رئيس في تاريخ ليبيريا

بحلول ذلك الوقت، كان بواكاي قد أدى اليمين الدستورية كأكبر رئيس لليبيريا على الإطلاق في الحفل الذي أقيم في مبنى الكابيتول، مقر البرلمان في العاصمة مونروفيا.

وبعد إبعاده، تحدث نائب رئيس ليبيريا الجديد جيريميا كونغ إلى الضيوف ورافقهم إلى العشاء الرئاسي.

وهزم بواكاي، الرئيس المنتهية ولايته، نجم كرة القدم السابق جورج ويا، بفارق ضئيل في انتخابات الإعادة التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2023.

وكانت المخاوف بشأن صحة رئيس ليبيريا الجديد قضية رئيسية خلال الحملة الانتخابية، لكنه قال، وفقاً لما نقلته شبكة BBC البريطانية، إنه يتمتع بصحة جيدة، و”العمر يجب أن يكون نعمة لهذا البلد”.

وينشط بواكاي رئيس ليبيريا الجديد، الذي حصل على شهادة جامعية في إدارة الأعمال، في السياسة الوطنية في ليبيريا منذ الثمانينيات، عندما شغل منصب وزير الزراعة.

وبدءاً من عام 2006، أمضى 12 عاماً نائباً للرئيس في عهد أول زعيمة منتخبة ديمقراطياً في أفريقيا، إلين جونسون سيرليف، الحائزة على جائزة نوبل للسلام حتى عام 2018، وتنافس على الرئاسة تحت راية الحزب المتحد.

واستطاع رئيس ليبيريا الجديد بواكاي الانتصار على الرئيس السابق جورج وياه بما يزيد قليلاً عن 20 ألف صوت في انتخابات جولة الإعادة

وكان بواكاي نفسه قد ترشح للرئاسة في عام 2017 لكنه خسر أمام وياه، الذي أصبح حينها أصغر رئيس منتخب لليبيريا على الإطلاق.

لم يمر على توليه المنصب سوى 30 دقيقة، وكاد أن يغمى عليه مرتين.. رئيس يفشل في حفل تنصيبه

ما هو الإرهاق الحراري؟

الإرهاق الحراري، أو كما يطلق عليه الإنهاك الحراري، هو حالة تحدث عندما ترتفع درجة حرارة الجسم، وقد تشمل الأعراض التعرق الشديد والنبض السريع.

يعد الإرهاق الحراري واحداً من ثلاثة أمراض مرتبطة بالحرارة، حيث تكون التشنجات الحرارية هي الأخف، وضربة الشمس هي الأكثر خطورة.

وتشمل أسباب أمراض الحرارة التعرض لدرجات حرارة عالية، خاصة عندما تكون هناك أيضاً رطوبة عالية، وممارسة نشاط بدني شاق.

ومن دون العلاج الفوري، يمكن أن يؤدي الإنهاك الحراري إلى ضربة الشمس، وهي حالة تهدد الحياة.

ووفقاً لـMayo Clinic الطبي الأمريكي، فإن كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، هم أكثر عرضة للإصابة بالإرهاق الحراري، إذ تؤثر الأمراض أو الأدوية أو غيرها من العوامل في قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة.

قد يهمك أيضاً.. الإنهاك الحراري وكيفية التفريق بينه وبين الشعور بالحرارة


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة