غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

رياضة

تأهل للتاريخ.. فلسطين ولأول مرة للدور 16 من بطولة أمم آسيا، فمن سيواجه في المباراة المقبلة؟

حقق منتخب فلسطين فوزاً تاريخياً ولأول مرة في تاريخه في بطولة أمم آسيا، ليؤهله فوزه هذا إلى الدور المقبل للمرة الأولى في التاريخ أيضاً، فمن سيقابل فلسطين في الدور 16 في كأس آسيا؟

من سيقابل فلسطين في الدور 16 في كأس آسيا؟

وحقق منتخب فلسطين فوزاً كبيراً على نظيره منتخب هونغ كونغ في آخر جولات دور المجموعات من بطولة كأس آسيا 2023 المقامة في دولة قطر، بنتيجة 3-0، ليضمن التأهل من بين أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث.

وتناوب على تسجيل أهداف المنتخب الفلسطيني كل من عدي الدباغ في الدقيقتين 12 و60، وزيد قنبر في الدقيقة 48.




وكاد التأهل يضيع على منتخب فلسطين بسبب ركلة جزاء تحصّل عليها هونج كونج في الدقيقة 90+8، لكن العارضة منعت الكرة من دخول الشباك الفلسطينية.

وسيلتقي منتخب فلسطين في الدور الـ16 منتخب أستراليا، بطل المجموعة B، أو منتخب قطر بطل المجموعة A، بانتظار معرفة ترتيب المجموعات الأخرى في الأيام المقبلة.

تأهل تاريخي لفلسطين وفوز أول في البطولة

بطولة كأس آسيا 2023، شهدت ثالث مشاركات المنتخب الفلسطيني، بعد مشاركتين سابقتين؛ الأولى في أستراليا عام 2015، ثم شارك في النسخة التي أقيمت في الإمارات 2019.

وخلال مشاركتين سابقتين لم يستطع منتخب فلسطين أن يحقق أي انتصار.

في بطولة 2015 في أستراليا، خرج منتخب الفدائي من الدور الأول بعد أن مُني بـ3 خسائر؛ من اليابان 4-0، والأردن 5-1، والعراق 2-0.

وفي بطولة 2019 في الإمارات، غادر منتخب فلسطين البطولة، رغم احتلاله المركز الثالث، لكنه خرج على حساب منتخب فيتنام الذي تأهل بفارق “اللعب النظيف”.

خلال تلك البطولة حقق الفدائي تعادلين مع سوريا 0-0، والأردن 0-0 بينما خسر من أستراليا 3-0.

وفي البطولة الحالية، احتل الفدائي المركز الثالث برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف عن الإمارات صاحبة المركز الثاني؛ إذ سجل الفدائي 5 أهداف وتلقى مثلها، بينما سجلت الإمارات 5 أهداف وتلقت شباكها 4 أهداف فقط.

وخسرت فلسطين أولى مبارياتها أمام إيران بنتيجة 4-1، قبل أن تتعادل مع الإمارات 1-1، وتفوز على هونغ كونغ 3-0.

تأهل للتاريخ.. فلسطين ولأول مرة للدور 16 من بطولة أمم آسيا، فمن سيواجه في المباراة المقبلة؟

 الفدائي قاتل وتأهل رغم الظروف النفسية الصعبة للاعبين!

وعلى الرغم من الظروف المأساوية التي يعيشها الناس في غزة بسبب الحرب التي تسببت باستشهاد الآلاف، وأيضاً على الرغم من أن جميع عائلات وأقارب لاعبي المنتخب الفلسطيني لا يزالون في غزة تحت القصف والحصار، فإن الفدائي استطاع أن يتغلب على كل هذه الظروف النفسية ويتأهل.

 ووفقاً لما نقلته شبكة BBC البريطانية، فإن اللاعب الفلسطيني محمود وادي، وهو مهاجم نادي “المقاولون العرب” المصري، قد فقد عمه وعدداً من أولاد عمه وأقارب آخرين له أثناء الحرب.

كما فقد اللاعب محمد صالح، الذي يلعب في مركز الدفاع، كلاً من خاله وخالته وأبناء لهما قبل أيام من انطلاق البطولة.

وكان محمد صالح قد ناشد قبل انطلاق البطولة لمعرفة أوضاع عائلته؛ إذ أكد في تصريحات صحفية أن تواصله مع عائلته المتواجدة في غزة قد انقطع منذ أيام، ولا يعرف أي معلومة عنهم.

كما أكد أن الاحتلال الإسرائيلي قد قصف منزله في حي الرمال في القطاع؛ ما دفع عائلته إلى النزوح إلى أحد المخيمات.

ولا تضم تشكيلة المنتخب الحاليّة أي لاعب يعيش في قطاع غزّة؛ فوفقاً للمنسق الإعلامي، لم يتمكن أي لاعب منهم من الالتحاق بالمنتخب الفلسطيني بسبب الحرب.

قد يهمك أيضاً.. مراسل beIN SPORTS يبكي على الهواء مباشرة بسبب منتخب سوريا! (فيديو)


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة