غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

الاحتلال يحفر خندقاً على الحدود مع سوريا! يخشى من تكرار سيناريو “طوفان الأقصى” وتسلل مسلحين

بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي، بحفر خندق على طول الحدود مع سوريا، بحجة منع تكرار سيناريو مشابه بعملية “طوفان الأقصى” التي نفذتها المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفق تقرير نشرته صحيفة “إسرائيل اليوم” مساء الإثنين 22 يناير/كانون الثاني 2024.

الاحتلال الإسرائيلي يسعى في إطار مخطط جديد لتأمين المناطق الحدودية، لمنع تسلل عناصر مسلحة مدعومة من إيران أو الفصائل الفلسطينية من الأراضي السورية.

الصحيفة الإسرائيلية قالت إن “المخطط يتضمن عائقاً حدودياً يشمل خندقاً كبيراً، يمتد على طول المنطقة الحدود البرية جرى تصميمه على عمق وعرض لا يسمح بمرور أي نوع من أنواع المركبات”.

ضابط في جيش الاحتلال: نعود إلى حلول من العصور الوسطى

ونقلت عن أحد الضباط المسؤولين عن سلاح الهندسة الإسرائيلي، قوله إنه “في النهاية، نعود إلى حلول من العصور الوسطى، الفنون القتالية لم تتغير؛ في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، دخلت مركبات الدفع الرباعي بحرّية من قطاع غزة”.

عملية طوفان الأقصى التي نفذتها المقاومة الفلسطينية/ الأناضول
عملية طوفان الأقصى التي نفذتها المقاومة الفلسطينية/ الأناضول

الضابط الإسرائيلي قال إنه “لو كانت هناك قناة لما حدث ذلك، هدفنا هو تعطيل وصول المركبات إلى السياج الحدودي، ستعلق الشاحنات والمركبات بهذه القنوات”، معتبراً أن سيناريو “طوفان الأقصى” قد يتكرر عبر الحدود الشمالية، رغم أن “التهديدات أقل”.

وحدات الهندسة التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي تعمل على حفر خنادق في الأماكن التي تم تحديدها على أنها صالحة للعبور، وقال الضابط الإسرائيلي إن جنود قوات المشاة تعمل على تأمين الآليات الهندسية.

واعتبر أن ذلك من شأنه أن يحبط هجوماً مشابهاً لـ”طوفان الأقصى”، في ظل وجود سياج حدودي وخنادق وحقول ألغام على طول المنطقة الحدودية.

وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، شنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، هجوماً على نقاط عسكرية ومستوطنات إسرائيلية في غلاف القطاع قُتل خلاله أكثر من 1200، وأسر العشرات من المستوطنين والجنود.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة