غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

منوعات

مزاجية المرأة وعاطفتها آتت ثمارها.. موظفة صينية تحصل على إجازة من العمل لسبب غريب!

صاغت موظفة صينية من مدينة هانغتشو بمقاطعة تشجيانغ قصة فريدة من نوعها، بعد أن حصلت على إجازة غير تقليدية من صاحب عملها. تمنح الإجازة بسبب “العاطفة” التي شعرت بها المرأة نتيجة لقلة تساقط الثلوج في منطقتها. قامت المرأة بمشاركة تفاصيل هذه التجربة الفريدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ما أثار الكثير من الآراء والتعليقات عبر الإنترنت.

سياسة الإجازات مزاجية 

في مقطع مليء بالفرادة والإبداع، قامت موظفة صينية من مدينة هانغتشو بتقديم طلب إجازة غير تقليدية بسبب قلة تساقط الثلوج في منطقتها. ملأت المرأة استمارة الإجازة بسبب شعورها “بالعاطفة”، وأكدت أن شركتها تتبنى سياسة “الإجازة المزاجية” لفترة طويلة.

وفي تفاصيل إضافية، أشارت المرأة إلى أن رئيسها يشجع على اتخاذ الإجازات المزاجية في أي وقت دون خوف من العواقب، مؤكدة أن الموظفين لديهم حرية كاملة في رفض الطلبات. بالإضافة إلى الإجازة المزاجية، توفر الشركة خيارات أخرى للإجازات، مثل حفلات الزفاف وعطلات يوم الطفل.

<strong>سياسة الإجازات مزاجية </strong>/ shutterstock
سياسة الإجازات مزاجية / shutterstock

وحسب موقع “news9live” أثارت هذه القصة ردود فعل حسودة من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي. طالب العديد منهم المرأة بأن تقدر راحتها، وأشادوا بشركتها ورئيسها الذي فهم أهمية الحريات الشخصية. وفي هذا السياق، اعتبر الكثيرون أن صاحب العمل كان ذكياً لتركيزه على رفاهية الموظفين وحالتهم المزاجية.

في الصين، يُترك الموظفون مرهقين بعد أسبوع عمل طويل، ويضطرون للعمل لساعات طويلة. يظهر اهتمام صاحب العمل برفاهية موظفيه كخطوة ذكية في تحسين البيئة العملية والحفاظ على صحة العاملين.

أهمية الإجازة للصحة النفسية 

تناولت العديد من الأبحاث والدراسات موضوع أهمية الإجازات وتأثيرها على السعادة ورفاهية الأفراد. رغم النتائج الإيجابية التي توصلت إليها هذه الدراسات، تظل هناك قلة في مستوعبي عمق هذا التأثير. يشير البحث إلى أن قضاء الإجازات والاستمتاع بتجارب التعافي خلال التوقف عن العمل يلعبان دوراً كبيراً في تعزيز الرفاهية الشخصية.

وتبرز النتائج أيضاً أهمية تجربة الأحداث الجديدة والتحديات خلال الإجازة كمؤشر رئيسي للرفاهية. يتناول البحث تفاصيل حول كيفية تأثير نوع الإجازة على فعاليتها في تحسين حالة الرفاهية، حيث يتضح أن نوع الإجازة يلعب دوراً حاسماً في تحديد مدى فعاليتها.

يشير الكثيرون في الوقت الحاضر إلى أهمية الإجازات، ولكن هل فكرت يوماً في مدى تأثيرها الفعّال على حياتنا؟ فيما يلي بعض فوائد الإجازات التي قد لا يدركها الكثيرون:

تحسين الصحة العامة/ shutterstock
تحسين الصحة العامة
(1/6)

  1. تحسين المزاج: الإجازات لا تقلل فقط من التوتر وتساعد في نسيان المشاكل، ولكنها أيضاً تحسن الحالة المزاجية العامة. الدراسات تشير إلى أن اتخاذ إجازات بانتظام يقلل من مستويات التوتر ويحافظ على مزاج إيجابي.
  2. الاستمتاع بالحياة: تساعد الإجازات في توسيع آفاقنا، وتمكننا من تجربة أشياء جديدة ومثيرة. إنها فرصة للاستمتاع بالحياة بشكل أكثر انطلاقاً وتحفيزاً.
  3. صنع ذكريات جديدة: الذكريات والتجارب تعني الكثير، والإجازات تمنحنا الفرصة لخلق ذكريات جديدة مع العائلة والأحباء، وهو شيء لا يمكن شراؤه بالمال.
  4. تحسين الصحة العامة: تظهر الفوائد الصحية للإجازات من خلال تحسين الحالة العامة، سواء من خلال تغيير المشهد أم ممارسة النشاط البدني، ما يسهم في تحسين الصحة العامة.
  5. تعزيز الوعي الثقافي: تساعد الإجازات على التعرف على ثقافات جديدة، إذ يمكن أن تغير تجربة السفر تصوراتنا حول العالم، وتعزز الوعي الثقافي.
  6. تعزيز الفكر الإبداعي: تتيح الاستراحة عن الروتين اليومي فرصة للتركيز على أشياء جديدة، ما يساهم في تعزيز الفكر الإبداعي واكتساب تجارب جديدة.

اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة