“شاهد” بعد مذبحة المسجدين .. هذا ما قرّرت فعله عصابة نيوزيلندية معروفة مع المسلمين

77

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

على إثر المذبحة الدمويّة التي ارتكبها الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية، تعهد أعضاء عصابة الشوارع المنظمة، بحراسة المساجد في البلاد.

وعرض سوني فاتو، رئيس عصابة “Waitkato Mongrel Mob” حماية مسجد “Jamia Masjid” في هاملتون، في الجزيرة الشمالية النيوزيلندية.

وخرجت “Waitkato Mongrel Mob” إلى جانب العديد من عصابات راكبي الدراجات النارية الأخرى في جميع أنحاء البلاد، لإظهار دعمهم للمسلمين في أعقاب المجزرة .

وقال فاتو: “سندعم ونساعد إخواننا وأخواتنا المسلمين حتى وإن كانوا بحاجتنا إلى فترة طويلة”.

ووعد فاتو بأن تكون عملية الحماية “سلمية” وأنهم لن يحملوا سلاحا.

وأشار قائلا: “لدينا إخوان وأخوات مسلمون داخل منظمتنا، ولدينا أفراد من عائلاتنا مسلمون، ونحن حريصون على حياتهم”. مضيفاً: “في مثل هذه الأوقات نحتاج أن نكون مع بعضنا”.

وتخطط العصابة لتوفير حراسة مستمرة طوال يوم الجمعة حتى الصلاة الأخيرة، صلاة العشاء.

وقال الدكتور أسد محسن، رئيس جمعية ويكاتو الإسلامية، إنه يقدر الدعم الذي تلقوه من “قطاعات مختلفة من المجتمع، لها مصالح واهتمامات مختلفة”.

وأضاف أنه لا ينظر إلى مجموعة “Waitkato Mongrel Mob” على أنهم “أعضاء عصابة.. نحن نقدرهم كبشر ونقدر تقديرهم لنا أيضا”.

وحث محسن على ضرورة أن يثبت المجتمع أنه لن يرضخ للإرهاب ودعا “العصابة” للصلاة داخل المسجد بدلا من الوقوف خارجا.

ونفذ الارهابي الأسترالي برينتون تارانت مذبحة ضد المصلين خلال صلاة الجمعة في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية، ما أدّى لاستشهاد 50 مصلياً، وإصابة 50 آخرون بجروح، في هجوم دمويّ أثار إداناتٍ واسعة حول العالم.

أشهر عصابة في نيوزيلندا تُدعى “king cobra” أكدوا رفضهم للعنصرية والكراهية، وتعهدوا لـ مُسلمي نيوزيلندا بحمايتهم لمنع العمليات الإرهابية في المساجد.تابعونا على إنستغرام: instagram.com/sawtelghad

Posted by ‎إذاعة صوت الغد‎ on Friday, March 22, 2019

 

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

error: Content is protected !!