إعلامي إماراتي: من كان مع غزة وأبطالها فهو مع الحق ومن كان مع الصهاينة وظهيراً للتطبيع فهو مع الباطل

830

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /homepages/32/d688615550/htdocs/clickandbuilds/WordPress/MyCMS6/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

أعرب الكاتب والاعلامي الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي، تضامنه مع أهالي قطاع غزة، في وجه العدوان الاسرائيلي المتواصل على القطاع.

وقال النعيمي في تغريدة، :” اليوم يميز الله الخبيث من الطيب، ويعرف المؤمن من المنافق.. من كان مع #غزة وأبطالها فهو مع الحق.. ومن كان للصهاينة ظهيرا للتطبيع مؤيدا فهو مع الباطل وأهله “، مضيفاً :” العزة لأبطال غزة والذلة لكل خائن، “ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون”.

ودعا النعيمي الإماراتيين إلى الدعاء لأهل غزة لأنها تحت القصف الاسرائيلي.

وشن الاحتلال الاسرائيلي مساء أمس الاثنين، عدوانا على قطاع غزة، مستهدفاً عشرات المقار والمؤسسات الأمنية والمدنية، مخلفاً إصابات وأضرار بالغة في البنى التحتية.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن الجيش الإسرائيلي شنّ أكثر من 50 غارة على مناطق متفرقة من القطاع منذ مساء الإثنين؛ استهدفت مواقع مختلفة، وأسفرت عن إصابة 10 أشخاص.

وأضاف المكتب (تديره حماس)، في بيان وصل الأناضول نسخة منه صباح الثلاثاء، أن “الغارات استهدفت مبانٍ سكنية ومقرات أمنية ومواقع عسكرية وأراضٍ زراعية”.

ومن أبرز المقرات المدنية التي تم استهدافها، مقر “شركة الملتزم للتأمين والاستثمار” (خاصة)، ومقر إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وبناية “حسونة” السكنية، وبناية سكنية أخرى في حيّ “النصر”، ومدرسة لتعليم قيادة السيارات، حسب المكتب.

ومساء الإثنين، بدأ الجيش الإسرائيلي بشن سلسلة غارات عنيفة على عدة أهداف في أنحاء غزة، ردا على إطلاق صاروخ من القطاع، صباح ذات اليوم، سقط شمال مدينة تل أبيب، بحسب بيان صدر عنه.‎

أحصل على آخر الأخبار مباشرة على جهازك. إشترك الآن

error: Content is protected !!