غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

تقارير

واشنطن وبكين تستأنفان محادثات “مكافحة الفنتانيل” بعد سنوات من التوقف

يلتقي مسؤولون أميركيون وصينيون، في بكين، الثلاثاء، لإجراء محادثات هي الأولى منذ سنوات بشأن مكافحة إنتاج مكونات تدخل في تصنيع مخدر “الفنتانيل”، وفق ما أعلن مسؤول رفيع في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.

يأتي الاجتماع المتصل بمكافحة المخدرات استكمالاً لتعهد قطعه الرئيس الصيني شي جين بينج بتضييق الخناق على الاتجار بالمخدرات، خلال قمة مع نظيره الأميركي، في نوفمبر.

وقال مسؤول أميركي، إن “التعاون الثنائي بين الولايات المتحدة والصين في مجال مكافحة المخدرات بقي معلقاً لسنوات، وهو ما عرقل تقدّمنا”، لكن المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته لفت إلى أن “هذا الأمر تغير خلال الاجتماع الذي عقد في 15 نوفمبر”.

وتعول الولايات المتحدة على تعاون الصين في تضييق الخناق على “شركات تنتج مواد كيميائية تدخل في تصنيع الفنتانيل”، وهو مادة “أفيونية اصطناعية أقوى بـ10 أضعاف من الهيروين، وفي قطع التمويل عن الاتجار بها”.

وإدمان الفنتانيل آفة في الولايات المتحدة لقي بسببها 100 ألف شخص حتفهم بجرعات زائدة، وهو السبب الرئيسي لوفيات الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و49 عاماً، وفق المسؤول.

ومنذ القمة الأميركية الصينية الأخيرة في سان فرانسيسكو، بين الرئيسين الأميركي والصيني، أغلقت الصين شركة، وأوقفت تحويلات مالية دولية، واستأنفت مشاركة المعلومات بشأن الشحنات والإتجار، وفق المسؤول.

وسيركّز الاجتماع الذي يشارك فيه مسؤولون من وزارتي العدل والأمن الداخلي وأجهزة مكافحة المخدرات ودبلوماسيين، على “التنسيق المستمر لدعم إجراءات الإنفاذ الملموسة”.

وفي نوفمبر، قال شي عقب لقائه بايدن في كاليفورنيا، إن الصين “تتعاطف بشدة” مع ضحايا الفنتانيل.

وتسعى الولايات المتحدة والصين إلى إرساء استقرار في العلاقات بينهما بعد سنوات سادها التوتر.

وكان وزير الخارجية الصيني وانج يي، التقى مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، الأسبوع الماضي، في تايلندا.

وعقب المحادثات، شدّد مسؤول أميركي آخر على ضرورة “استمرار” تعاون البلدين في مكافحة الفنتانيل.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة