غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

صحة

منظمة الصحة العالمية تدعو لتكثيف جهود مكافحة الدهون المتحولة

بات ما يقارب نصف سكان العالم يتمتعون بحماية من أضرار الدهون المتحولة من خلال قواعد صارمة معتمدة في مختلف الدول، لكنّ منظمة الصحة العالمية حثت البلدان المتأخرة في هذا المجال على تكثيف جهودها.

وفشلت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تحقيق هدفها المتمثل في القضاء على الدهون المتحولة في الأطعمة بحلول عام 2023 على أبعد تقدير، في حين تتسبب هذه المواد بـ500 ألف حالة وفاة مبكرة كل عام.

وقد أجّلت الهدف إلى عام 2025، لكن حاليا تطبق 53 دولة تضمّ 46% من سكان العالم ممارسات جيدة، مقارنة بـ11 دولة و6% في عام 2018 عندما أطلقت المنظمة الأممية حملتها.

وتشير التقديرات إلى أن اعتماد هذه السياسات التنظيمية من الجميع من شأنه أن ينقذ حياة حوالى 183 ألف شخص سنويا.

وأشار رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إلى أن “الأحماض الدهنية المتحولة ليست لها أي فوائد صحية معروفة، لكنها تنطوي على مخاطر هائلة”.

وأضاف “نحن سعداء للغاية لأنّ بلدانا عدة قد أدخلت سياسات تحظر أو تحد من الأحماض الدهنية غير المشبعة في الأطعمة”.

الكوليسترول الضار

وحثت المنظمة البلدان الأخرى على أن تحذو حذوها، داعية إلى مواصلة الحوار مع الشركات العاملة في إنتاج الأغذية.

وتزيد الأحماض الدهنية المتحولة من مستويات الكوليسترول الضار (LDL)، الذي يسبب انسداد الشرايين والنوبات القلبية ويؤدي إلى الوفاة بسبب أمراض القلب.

وتأتي معظم الأحماض الدهنية المتحولة من الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا والمنتجة صناعيا، وتٌستخدم في الكثير من المخبوزات وزيوت القلي والأطعمة المقلية والدهون الصلبة، مثل السمن النباتي أو الحيواني، وفق ما تشير إليه منظمة الصحة العالمية على موقعها الإلكتروني.

وهذه الزيوت غير مكلفة وتطيل العمر الافتراضي للأطعمة المصنعة.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بالحد من الأحماض الدهنية غير المشبعة الصناعية عند مستوى 2 غرام لكل 100 غرام من الدهون في جميع الأطعمة، أو فرض حظر إلزامي على المستوى الوطني على إنتاج أو استخدام الزيوت المهدرجة جزئيا.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة