غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

منوعات

قبيل دخوله غرفة العمليات.. صورة وائل الدحدوح على جدارية بلندن

ظهرت صورة مدير مكتب قناة “الجزيرة” في قطاع غزة الصحفي الفلسطيني وائل الدحدوح على جدارية رسمها الفنان الإسباني ناتشو ويلز في أحد شوارع العاصمة البريطانية لندن.

وتأتي جدارية الدحدوح كجزء من مشروع أطلقته منصة “بدايات إبداعية” الفنية مؤخرا لدعم الصحفيين الشجعان الذين يضعون حياتهم على المحك ليُظهروا للعالم حقيقة الحياة في غزة.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Creative Debuts (@creativedebuts)

وقالت المنصة في منشور على إنستغرام “نحن ممتنون إلى الأبد، ونشعر بالرهبة والإلهام من هؤلاء الأبطال الحقيقيين الذي يسلطون الضوء على ما يحدث (…) نحن نؤمن إيمانًا راسخًا بأن الفن هو الوسيلة المثالية لإثارة النقاشات وجمع المجتمعات معًا”.

وأضافت، “لقد قتل الجيش الإسرائيلي عددا من الصحفيين خلال 10 أسابيع يفوق ما قتله أي جيش أو كيان آخر في أي عام واحد. ومع مقتل كل صحفي، يصبح من الصعب توثيق الحرب وفهمها”.

وتأتي جدارية الدحدوح قبيل ساعات من إجرائه جراحة في يده اليمنى اليوم الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة إثر إصابته التي يعاني منها إثر القصف الإسرائيلي الذي استهدفه مع مصور الجزيرة الشهيد سامر أبو دقة خلال تغطية في خان يونس.

ووصل الدحدوح إلى مطار الدوحة يوم 17 يناير/كانون الثاني على متن طائرة إجلاء قطرية استقلها من العريش بعد خروجه من معبر رفح الحدودي.

وظهر مراسل “الجزيرة” في مقطع فيديو وهو يطلب الدعاء من محبيه قبل دخول إلى غرفة العمليات.

وفي العاشر من يناير/كانون الثاني رسم فنان الغرافيتي السوري عزيز الأسمر جدارية لوائل الدحدوح على جدار مدرسة بمدينة إدلب معنونا إياها بكلمة “معليش”.

وفي 18 يناير/كانون الثاني رسمت فنانة الشارع الأيرلندية الشهيرة إيمالين بليك جدارية لوائل الدحدوح في العاصمة دبلن.

وكتبت بليك على صفحتها بمنصة إنستغرام “شكرا وائل الدحدوح لأنك أظهرت للعالم بلا هوادة ما يحدث في غزة.. قوة وإنسانية الشعب الفلسطيني، والجرائم التي ترتكبها إسرائيل ضدهم”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Emmalene Blake / ESTR (@emmaleneblake)

وأضافت، “لا أستطيع أن أتخيل الألم والصدمة والحزن الذي يمر به هذا الرجل. وبعد كل ضربة يتلقاها، كان يعود مباشرة إلى الكاميرا، ويقف بقوة ويخبرنا عن الفظائع التي ترتكبها إسرائيل. القوة غير مفهومة، وهي قوة لا ينبغي لأي إنسان أن يمتلكها”.

وفي الثامن من يناير/كانون الثاني قرر مجلس نقابة الصحفيين المصريين منح مراسل قناة “الجزيرة” وائل الدحدوح جائزة “حرية الصحافة” المصرية للعام 2024.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي اختارت مجلة “كناك” الأكثر انتشارا في بلجيكا مدير مكتب قناة الجزيرة في غزة ليكون الشخصية الصحيفة لعام 2023.

وخصصت المجلة في عددها السنوي 6 صفحات لسرد حكاية وائل الدحدوح تحت عنوان “الصحفيون مستهدفون في غزة”، قائلة إن الرجل الذي ينقل الأخبار وجد نفسه الخبر عندما استهدفت عائلته في قصف إسرائيلي يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

واستشهد من عائلة الصحفي الفلسطيني 14 فردا، بينهم ابنه وابنته وزوجته وأفراد من عائلته، إثر قصف إسرائيلي طال منزلهم في غزة، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما استشهد نجله الصحفي حمزة في السابع من يناير/كانون الثاني الجاري برفقة الصحفي مصطفى ثريا، في قصف استهدفهما غرب خان يونس جنوب قطاع غزة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة