غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

رياضة

تألق رفقة نادي الوداد الرياضي وأهَّل منتخب الأردن إلى ربع نهائي كأس آسيا.. المدرب المغربي الحسين عموتة

تمكَّن المدرب المغربي الحسين عموتة من أن يقود منتخب الأردن إلى ربع نهائي بطولة كأس أمم آسيا لسنة 2024، بعد المقابلة التي جمعته بنظيره العراقي، هذا الأخير الذي كان يراهن عليه الأغلبية في الفوز خلال مباراة دور الـ16 في البطولة.

وقد شرح عموتة في تدريب المنتخب الأردني صيف 2023، بعد أن تم التوقيع رسمياً نهاية شهر يونيو/حزيران من نفس السنة.

وقد راهن الاتحاد الأردني لكرة القدم على المدرب المغربي، من أجل بث روح جديدة في المنتخب، بعد أن جاء خليفة لعدنان حمد، الذي انتهى عقده في عام 2023.

فمن هو هذا المدرب المغربي؟ وما هي أبرز إنجازاته في المجال الكروي، سواء تعلق الأمر في اللعب داخل الميدان أو في مجال التدريب بعد ان قرر الإعتزال؟ لنتعرف عليه.

الحسين عموتة.. البدايات والاحتراف

وُلد اللاعب ومدرب كرة القدم المغربي الحسين عموتة بتاريخ 24 أكتوبر/تشرين الأول 1969 في مدينة الخميسات المغربية، وبدأت رحلته في عالم كرة القدم عندما تواجد في ملاعب نادي التابع لمسقط رأسه، والذي يسمى اتحاد الخميسات، وذلك ابتداء من عام 1988.

وسرعان ما جذبت موهبته الرائعة الانتباه، بعد انتقاله إلى نادي الفتح الرباطي، من سنة 1990 إلى 1996، تمكن من الانتقال إلى الدوري الخليجي، ولعب في نادي الرياض في المملكة العربية السعودية لموسم واحد.

اللاعب عموتة| مواقع التواصل
اللاعب عموتة| مواقع التواصل

وبعد ذلك انتقل لاعب خط الوسط المغربي للعب في نادي السد القطري، سنة 1997، هناك، لعب دوراً أساسياً في فوز الفريق بكأس الأمير وكأس ولي العهد في موسمه الثاني، كما أنه توِّج بلقب هداف الدوري.

وبعد أربع سنوات مع نادي السد القطري، انطلق عموتة في مغامرات جديدة في الإمارات العربية المتحدة مع نادي الشارقة، ليعود لقطر مرة أخرى رفقة النادي القطري، عن طريق الإعارة سنة 2002.

وقد تميَّز عموتة خلال كل هذه السنوات بأسلوبه الكروي المميز، ومهاراته العالية، التي اكتسبها وصقلها في الدوري الخليجي.

حسب ما نشره الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA”، فقد شارك الحسين عموتة رفقة منتخب أسود الأطلس لخمس مرات.

إذ لعب رفقة المنتخب المغربي خلال سنوات ما بين 1991 و1994، وكان جزءاً من المنتخب في الألعاب الأولمبية التي أقيمت سنة 1992.

الحسين عموتة| مواقع التواصل
الحسين عموتة| مواقع التواصل

من الملاعب إلى عالم التدريب

بدأ الحسين عموتة رحلته التدريبية مع نادي زموا، الذي كان يلعب معهم في نفس الوقت، وذلك خلال سنة 2003.

فقد كانت هذه التجربة بداية رحلته في عالم التأطير الكروي، إذ إنه قرر الاعتزال والعودة إلى جذوره مرة أخرى، حيث كانت بدايته في عالم الساحرة المستديرة، وتدريب نادي اتحاد الخميسات خلال الفترة ما بين 2005 و2008.

وقد تمكن من أن يقود نادي اتحاد الخميسات إلى المركز الثاني في البطولة في موسم 2007-2008، الشيء الذي جذب الأنظار إليه، وتوليه قيادة نادي الفتح الرباطي المغربي من سنة 2008 إلى 2011.

عموتة مدرب للمغرب| مواقع التواصل
عموتة مدرب للمغرب| مواقع التواصل

خلال هذه الفترة، حفر عموتة اسمه في التاريخ بفوزه بكأس العرش وكأس الاتحاد الأفريقي مع نادي الفتح الرباطي سنة 2010.

وفي سعيه لتحقيق انتصارات جديدة، انتقل عموتة إلى السد القطري في الفترة من 2012 إلى 2015، حيث لعب دوراً محورياً في تأمين دوري نجوم قطر خلال موسم 2012-2013، وكأس أمير قطر في موسم 2014 و2015.

عاد عموتة إلى المغرب من جديد، ولكن هذه المرة لتدريب نادي الوداد الرياضي، بين عامَي 2017 و2018.

وتحت قيادته، انتزع الوداد لقب دوري أبطال أفريقيا “CAF”، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، سجل انتصاراً تاريخياً بفوزه على النادي المصري الأهلي بنتيجة 1- 0.

ومن المثير للاهتمام أن رحلة عموتة أخذته بعد ذلك إلى الساحة الدولية، حيث تولى مسؤولية منتخب المغرب لأقل من 23 سنة من 2020 إلى 2022، مما عزز خبرته الاستراتيجية.

توقيع عموتة مع منتخب الأردن| فيفا
توقيع عموتة مع منتخب الأردن| فيفا

وفي 18 أغسطس/آب 2022، عاد الحسين عموتة لتدريب الوداد، ليحل محل وليد الركراكي، الذي انتقل لتدريب منتخب المغرب الأساسي.

اليوم، وبعمر 53 عاماً، تتمثل المهمة المباشرة لعموتة في قيادة الأردن خلال المراحل الصعبة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026 ومساعدة الفريق على الفوز بكأس آسيا للمرة الأولى.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة