غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

16 مجزرة جديدة بغزة.. المقاومة تعلن استهداف وقصف تجمعات الاحتلال في محاور التوغل بالقطاع

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، الأربعاء 31 يناير/كانون الثاني 2024، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 26 ألفاً و900 شهيد، و65 ألفاً و949 مصاباً، فيما كشفت فصائل المقاومة الفلسطينية عن استهداف آليات الاحتلال في محاور التوغل بالقطاع.

وزارة الصحة قالت إن الاحتلال الإسرائيلي في اليوم الـ117 للعدوان، ارتكب 16 مجزرةً ضد العائلات الفلسطينية في قطاع غزة، راح ضحيتها 150 شهيداً و313 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية.

كما أشارت إلى أنه “ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.

مصادر محلية أكدت أن طائرات الاحتلال ومدفعيته شنَّت غارات مكثّفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة، تركزت في خان يونس.

كما أشارت إلى أن مدفعية جيش الاحتلال وطائراته قصفت مستشفى العودة في تل الزعتر شمال القطاع، ومدرسة تؤوي نازحين في مخيم النصيرات (وسط).

استشهاد عدد من الفلسطينيين برصاص “كواد كابتر” بغزة

مصادر محلية أفادت أيضاً بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدرسة الرمال الابتدائية غرب غزة، واعتقلت جميع الرجال من النازحين، وأجبرت النساء على النزوح باتجاه وسط قطاع غزة.

كما نوَّهت بأن طائرة “كواد كابتر” أطلقت النار على المواطنين داخل مقر الأونروا المركزي “الصناعة” غرب مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد عدد منهم.

في الإطار، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني استشهاد أحد موظفي أمن مستشفى الأمل التابع لها في خان يونس، جراء إطلاق الاحتلال النار عليه أثناء وقوفه قرب الباب الخلفي للمستشفى.

وأشارت إلى أن القصف الإسرائيلي وإطلاق النار في محيط مستشفى الأمل ما زال مستمراً، منوهة بأن الطواقم الطبية والجرحى والمرضى وآلاف النازحين، غالبيتهم من الأطفال والنساء، يعيشون في رعب وقلق دائمين.

المقاومة تعلن استهداف آليات وجنود الاحتلال

أعلنت المقاومة الفلسطينية، الأربعاء 31 يناير/كانون الثاني 2024، تنفيذ عدد من العمليات ضد آليات الاحتلال المتوغلة في قطاع غزة.

كما دارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال قرب مجمع الشفاء، وفي محور شمال غرب مدينة غزة، وتحديداً قرب دوار التوام.

كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، قالت في بيانات مقتضبة، إن مقاتليها استهدفوا دبابة من نوع “ميركافا” غرب مدينة خان يونس، وأخرى من نوع “ميركافا 4” جنوب غرب مدينة غزة، بقذائف “الياسين 105”.

أما سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، قالت إن مقاتليها نفذوا عمليات متزامنة بقذائف الهاون وصواريخ (بدر1 و107) على تجمعات جنود وآليات الاحتلال في محاور التقدم شرق وجنوب وغرب مدينة خان يونس.

كما كشفت أن مقاتليها استهدفوا بصاروخ 107 موجَّه مجموعة من جنود الاحتلال تتحصن في أحد المباني في محور التقدم شمال غرب المنطقة الوسطى من قطاع غزة.

سرايا القدس أضافت، في بيان آخر، أنها قصفت بقذائف الهاون جنود وآليات الاحتلال في محور التقدم شرق مخيم البريج وسط القطاع.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة