غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

استخدمت صواريخ باليستية.. “الحوثي” تعلن مهاجمتها أهدافاً “محددة” في منطقة إيلات جنوب إسرائيل

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، مساء الجمعة 2 فبراير/شباط 2024، أنها نفذت عملية عسكرية ضد أهدافٍ جنوبي إسرائيل “في منطقة أم الرشراش (إيلات)” بعدد من الصواريخ الباليستية، مؤكداً أنها ستواصل تنفيذ عمليتها العسكرية ضد الاحتلال حتى رفع الحصار عن قطاع غزة ووقف العدوان.

جاء ذلك في بيان متلفز للمتحدث العسكري لقوات الحوثيين يحيى سريع، إذ قال: “انتصاراً لمظلومية الشعب الفلسطيني الذي يتعرض حتى هذه اللحظة للعدوان والحصار، نفذت القوات الصاروخية (للجماعة) عملية عسكرية ضد أهداف محددة للعدو الإسرائيلي في منطقة أم الرشراش (إيلات) جنوبي فلسطين المحتلة”، موضحاً أن عملية الاستهداف “تمت بعدد من الصواريخ الباليستية”.

سريع أضاف: “تؤكد القوات المسلحة (للجماعة) استمرارها في تنفيذ واجباتها الدينية والأخلاقية والإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني المظلوم، وذلك استجابة لنداء شعبنا اليمني الحر ونداءات الأحرار من أبناء أمتنا العربية والإسلامية”.

كما أكد أن “القوات المسلحة لن تتردد في تنفيذ مزيد من العمليات العسكرية ضد العدو الصهيوني في البر والبحر حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”، على حد قوله.

صاروخ/الأناضول<br>
صاروخ/الأناضول

وفي وقت سابقٍ الجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي اعتراض صاروخ أرض/أرض، بمنطقة البحر الأحمر (جنوب)، كان في طريقه إلى إسرائيل.

وفي حين لم يحدد بيان الجيش مصدر إطلاق الصاروخ ولا المنطقة المستهدفة، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” (خاصة) أنه “أطلق من اليمن نحو مدينة إيلات المطلة على البحر الأحمر جنوبي إسرائيل”.

مروحية عسكرية تابعة للحوثيين/ رويترز
مروحية عسكرية تابعة للحوثيين/ رويترز

و”تضامناً مع قطاع غزة” الذي يتعرض منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 لحرب إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي، تستهدف جماعة الحوثي اليمنية بصواريخ ومسيّراتٍ سفن شحن بالبحر الأحمر تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، أو تنقل بضائع من وإلى إسرائيل.

ومع تدخل الولايات المتحدة وبريطانيا بقصف مواقع للحوثيين في اليمن، أخذت التوترات منحى تصعيدياً لافتاً في يناير/كانون الثاني الماضي، حيث أعلنت “الحوثي” أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

والأربعاء، قال زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، في كلمة متلفزة، إن “الضربات الأمريكية والبريطانية على اليمن فاشلة ولا تأثير لها، ولن تحدّ من قدراتنا العسكرية”، متعهداً “بمواصلة الهجمات في البحر الأحمر وخليج عدن حتى وقف العدوان الإسرائيلي ورفع الحصار عن قطاع غزة”.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حرباً مدمرة على غزة خلفت حتى الجمعة “27 ألفاً و131 شهيداً و66 ألفاً و287 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة