غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

سوشال ومشاهير

كوميديا وحركة وتاريخ.. أهم أفلام السينما الهندية في 2024

تستقبل دور العرض السينمائي في العالم عددا كبيرا من أفلام “المسالا” الهندية، التي تتنوع بين الدراما والكوميديا والرومانسية والأعمال التاريخية خلال عام 2024، وذلك بمشاركة أشهر نجوم بوليود.

ورغم غياب سلمان خان وشاروخان، فإن وجود نجوم مثل أكشاي كومار، وتايجر شروف وكارينا كابور ورانفير يمثل عامل جذب قوي للجمهور، ويقدم هؤلاء أفلام الأبطال الخارقين على الطريقة الهندية، وأعمال سيرة ذاتية بتكلفة ضخمة، بالإضافة إلى القصص الرومانسية التي لا تخلو منها السينما الهندية.

أهم الأسماء

يشارك النجم أكشاي كومار  في أكثر من عمل سينمائي، أولها “ميان كبير ميان صغير” (Bade Miyan Chote Miyan)، للمخرج علي عباس ظفار، ويعرض في العاشر من أبريل/نيسان القادم، ويتقاسم بطولته مع تايجر شروف.

ينتمي “ميان كبير ميان صغير” إلى فئة أفلام الأكشن والإثارة، وتدور أحداثه حول عسكريين بشخصيات متناقضة، يضطرون للتحالف من أجل القبض على بعض الجناة.

وشهد يناير/كانون الأول الماضي عرض فيلم جديد لكومار “مرحبا بك في الغابة” (Welcome to the Jungle)، للمخرج أحمد خان والمؤلف فارهد سامجي، ويحكي عن ضابط شرطة تم تكليفه بالقبض على مجرم خطير، يكتشف فيما بعد أن له تأثيرا مهما في حياته الخاصة.

كما تشارك النجمة الجماهيرية كارينا كابور في بطولة فيلم “الطاقم” (The Crew)، المتوقع عرضه في 24 من شهرمارس/آذار المقبل، وهو ينتمي إلى البطولات النسائية، وتشاركها البطولة النجمتان كريتي سانون وتابو، ومن إخراج راجيش كريشنان، وتدور أحداثه حول 3 سيدات ناجحات يتعرضن لحادث يغير مسار حياتهن.

وتعود ثنائية كابور مع النجم الهندي رانفير سينغ بعد غياب تجاوز 10 سنوات، حيث كان آخر فيلم لهما معا، هو “بومباي توكيز” (Bombay Talkies) الذي طرح عام 2013، حيث يجمعهما من جديد المخرج كاران جوهر برفقة النجمة الهندية عليا بهات من خلال فيلم “تخت” (Takht)، الذي سيطرح في شهرأغسطس/آب القادم، وهو مستوحى من أحداث حقيقية في الهند القديمة، حول الصراع بين الإخوة على العرش الذي حولهم إلى أعداء فيما بعد.

تنامي حضور الأفلام الهندية بالسينما الأفغانية وتراجع الباكستانية
تنوع في الإنتاج الهندي

وتقدم السينما البوليودية نسخة معاصرة من الأبطال الخارقين، وذلك مع فيلم “كالكي 2898 إيه.دي” (Kalki 2898 AD)، للمخرج والمؤلف ناج أشورين، ويشارك في بطولته مجموعة من نجوم بوليود البارزين، مثل براغاس ودبيكا بادكون وأميتاب باتشان ومن المتوقع عرضه في شهر مايو/أيارالقادم . الفيلم شارك في فعاليات مهرجان كوميك كون في النسخة الخاصة بولاية سان ديغو الأميركية .

أفلام تاريخية وسيرة ذاتية

ويشهد عام 2024 عودة إلى السينما التاريخية وأعمال السيرة الذاتية، التي افتقدتها الساحة السينمائية الهندية خلال السنوات الأخيرة، كانت التكلفة الضخمة التي ترصد لهذه النوعية من الأعمال هي العائق الأول الذي حال دون تنفيذها، لا سيما وأنها لا تستطيع المنافسة على النحو المطلوب خارج شباك التذاكر الهندي، لأنها تتناول حقبا مهمة في تاريخ الحضارة الهندية أو السير الذاتية لشخصيات أثرت في المجتمع الهندي.

ومن بين الأعمال السينمائية التي تنتمي إلى هذه النوعية فيلم “سواتانترا فير سافاركار” (Swatantrya Veer Savarkar)، الذي يرصد جوانب حياة الكاتب والناشط السياسي الهندي فيناياك دامودار سافاركار، والتي يجسدها الممثل الهندي رانديب هودا، وهو أيضا مخرج العمل، إلى جانب مشاركته في كتابة النص الخاص به بالتعاون مع كل من ماهيش مانجريكار وأوتكارش نايثاني. من المتوقع أن ينطلق عرض الفيلم في 22 من شهرمارس/آذار المقبل في دور العرض بالعالم.

ويعود أسطورة الكرة الهندية سيد عبد الرحيم إلى الجماهير بعد رحيله منذ أكثر من 70 عاما، وذلك مع طرح فيلم “مجال” (Maidaan) في شهر أبريل/نيسان القادم بعد تأجيلات عديدة، حيث كان من المفترض أن يبصر الفيلم النور في 2020، إلا إنه صادف أزمة كورونا وتبعاتها.

ويستعرض المخرج أميت شارما من خلال الفيلم أحداث الثورة الرياضية التي قادها المدرب الهندي سيد عبد الرحيم، الذي أسهم في تطوير المشهد الكروي الهندي في الفترة ما بين الخمسينيات وحتى بدايات الستينيات من القرن، والفيلم من بطولة أجاي ديفجن الذي يقدم شخصية المدرب الراحل إلى جانب برياماني وأبهيلاش ثابليال.

وفي14 من شهريونيو/حزيران سيكون عشاق السينما الهندية على موعد مع طرح فيلم “طوارئ” (Emergency)، الذي يرصد واحدة من الحقب الأكثر إثارة للجدل في التاريخ السياسي بالهند، والتي كانت مع إعلان رئيسة الوزراء السابقة أندريا غاندي لحالة الطوارئ في البلاد التي استمرت 21 شهرا منذ 1975 حتى 1977، والفيلم من بطولة كانجانا رانوت، التي تلعب دور غاندي إلى جانب إخراجها له ومشاركتها في إنتاجه وكتابة السيناريو والحوار وفقا للنص السينمائي الذي قدمه ريتيش شاه.

الرومانسية الكوميدية

السينما الهندية معروفة بالأفلام الرومانسية الكوميدية، التي تتسم باللوحات الغنائية والاستعراضية، ويمثلها هذا العام فيلم “السيدات المفقودات” (Laapataa Ladies)، ويعرض في الأول من شهر مارس/آذار القادم، ويضم مجموعة من الفنانين الصاعدين في بوليود ومن إخراج كيران رو.

وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول عروستين تضيعان قبل عرسهما بأيام قليلة في إحدى المناطق الريفية بالهند، أما فيلم “دو أور دو بيار” (Do Aur Do Pyaar) المقرر عرضه في 29 من الشهر نفسه، فتدور أحداثه حول زوجين على حافة الانفصال، حتى تأخذهما الحياة إلى مصير مختلف تماما.

الفيلم من بطولة فيديا بالان وبراتيك غاندي وإليانا دي كروز وسندهيل رامامورثي ومن إخراج شيرشا جوها ثاكورتا.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة