غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

رياضة

ثروة رونالدو كسرت حاجز المليار.. من أين أتى ابن مدينة ماديرا بكل هذه الأموال؟

كريستيانو رونالدو، الأسطورة البرتغالية في عالم كرة القدم، ليس فقط أحد أبرز اللاعبين في التاريخ بل هو أيضاً رمز للنجاح والتميز في مجال الأعمال والاستثمار. مع مسيرة حافلة بالإنجازات داخل الملعب، استطاع رونالدو أن يبني إمبراطورية مالية ضخمة تعتمد على مصادر دخل متعددة تتجاوز حدود المستطيل الأخضر.

كريستيانو رونالدو يجني أمواله من مصادر متعددة، بما في ذلك عقود الإعلان والرواتب الرياضية والأعمال التجارية الخاصة به. سنتناول في هذا المقال كيف حقق رونالدو ثروته الضخمة ومصادر دخله المتعددة.

ثروة رونالدو

ثروة كريستيانو رونالدو تجاوزت حاجز المليار دولار عام 2020، وفقاً لمجلة فوربس الأمريكية المتخصصة في إحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم. كما أعلنت ذات المجلة عام 2023 أن رونالدو هو أكثر الرياضيين جنياً للأموال. ففي تلك السنة، حصد رونالدو 136 مليون دولار أمريكي. هذا الإنجاز وضعه على خارطة أثرياء العالم، ولا يعود الفضل في ذلك إلى مستوياته وعطائه الكروي الذي جلب له عقوداً رياضية ضخمة، بل إلى استثماره لمدخولاته الضخمة من كرة القدم.

الإعلانات على إنستغرام

وبعد أيام من تصدره قائمة الرياضيين الأعلى أجراً في العالم عن العام الحالي 2023، وفق مجلة “فوربس” الأمريكية، واصل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم النصر السعودي تفوقه على غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب إنتر ميامي الأمريكي. فأكدت صحيفة AS الإسبانية أن كريستيانو يقف الآن على قمة إنستغرام بعدما أصبح أكبر من يتقاضى الأجر مقابل المنشور الواحد على المنصة. بينما حل غريمه الأزلي ليونيل ميسي في المركز الثالث في القائمة التي تضم أربعة من عائلة كارداشيان.

رونالدو يعتبر واحداً من أكثر الشخصيات تأثيراً على إنستغرام، حيث يمتلك أكثر من 625 مليون متابع. وفقاً لمنصة “ستاتيستا” المتخصصة في الإحصائيات الرقمية، يمكن لرونالدو كسب ما يصل إلى 1.6 مليون دولار مقابل كل منشور دعائي ينشره على صفحته بمنصة إنستغرام.

راتبه في النصر السعودي

في عام 2022، انضم رونالدو إلى نادي النصر السعودي في صفقة كبيرة هزت كرة القدم. وفقاً لتقارير رياضية، يتقاضى رونالدو راتباً سنوياً يبلغ 200 مليون دولار مع النصر، بالإضافة إلى مكافآت إضافية ومزايا.

وجه نايكي اللامع 

أصبح كريستيانو رونالدو، الأسطورة البرتغالية في عالم كرة القدم، وجهاً بارزاً لعدة علامات تجارية عالمية، وأبرزها العملاق “نايكي”. تدفع الشركة الأمريكية المرموقة مبلغاً ضخماً يبلغ 14.7 مليون جنيه إسترليني سنوياً لرونالدو، وذلك في إطار عقد استمراري مدته 10 سنوات، تم توقيعه في سبتمبر/أيلول عام 2016.

شهدت عائدات رونالدو من “نايكي” زيادة ملحوظة بفضل فوزه بالكرة الذهبية خمس مرات، وهو ما أسهم في تحقيقه مكاسب مالية إضافية كحوافز بموجب العقد المبرم بين الطرفين. ويُشار إلى أن رونالدو جنى مبلغ 18.3 مليون جنيه إسترليني في العامين 2016 و2017، بما في ذلك 3.6 مليون إسترليني نتيجة حصوله على جوائز الأفضل في العالم.

وفقاً للتسريبات، يعتبر رونالدو الرياضي الأعلى دخلاً من بين كافة الرياضيين الذين ترعاهم شركة “نايكي”، متفوقاً بذلك على العديد من الأساطير والنجوم في مختلف الرياضات. ويتقدم رونالدو في هذا السياق على اللاعب البرازيلي الشهير نيمار دا سيلفا، نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي يعد أيضاً من أبرز الوجوه الدعائية للشركة الأمريكية.

رونالدو جامع الساعات

أعلنت شركة “كرونو 24″، الرائدة في سوق بيع الساعات الفاخرة على المستوى العالمي، عن استحواذ النجم البرتغالي الشهير، كريستيانو رونالدو، المتألق حالياً مع نادي النصر السعودي، على حصة من منصتها. وجاء هذا الإعلان يوم الأربعاء من قبل الشركة الألمانية، التي تفخر بمكانتها في هذا السوق المتنامي.

أعرب رونالدو، البالغ من العمر 38 عاماً، عن سعادته البالغة بأن يصبح جزءاً من هذه الشركة، مؤكداً شغفه الطويل بجمع الساعات. وذكر في بيان نُشر على موقع الشركة قائلاً: “كوني جامعاً للساعات منذ سنوات طويلة ومستخدماً دائماً لمنصة (كرونو 24)، يشرفني أن أكون الآن أحد مساهميها”.

لم يتم الإفصاح عن نسبة مشاركة رونالدو أو المبلغ الذي دفعه لهذه الاستثمارات، وقد بقيت هذه التفاصيل طيّ الكتمان، إذ لم يُمكن الحصول على مزيد من المعلومات من “كرونو 24” بهذا الخصوص.

ثروة رونالدو ابن مدينة ماديرا البرتغالية - ShutterStock
كرستيانو رونالدو ابن مدينة ماديرا البرتغالية – ShutterStock

شهد سوق الساعات الفاخرة المستعملة نمواً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، بقيادة جيل جديد يسعى للرفاهية بطريقة أكثر مسؤولية تجاه البيئة ومستقبل الأرض.

وتفتخر “كرونو 24″، التي تأسست في عام 2003، بأن موقعها يستقبل أكثر من “9 ملايين زائر” شهرياً، ويضم “أكثر من 500 ألف ساعة من مختلف العلامات التجارية، يقدمها أكثر من 3 آلاف محترف وأكثر من 30 ألف بائع خاص من أكثر من 100 دولة”.

وبفضل فريق عمل يزيد على 500 موظف موزعين في مكاتب الشركة في مدن كارلسروه وبرلين ونيويورك وميامي وطوكيو، تُقدر قيمة هذه المنصة بأكثر من مليار دولار.

فنادق CR7

يمتلك رونالدو خمسة فنادق تحمل اسم Pestana CR7، حيث تتوزع هذه الفنادق في بلده الأم، البرتغال، وتشمل فرعين، بالإضافة إلى فروع أخرى في إسبانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، ومراكش بالمغرب.

ملابس CR7

أصبحت علامة CR7 مرادفة للأناقة في عالم الملابس الداخلية والمنزلية للرجال والأولاد. كما أطلق رونالدو عطراً يحمل الاسم نفسه، وتنوي العلامة التجارية إطلاق منتجات جديدة تشمل النظارات والجينز والأحذية الرياضية.

صالات اللياقة البدنية

أعلنت العلامة التجارية عن افتتاح عدة فروع لصالات رياضية متخصصة في التدريبات واللياقة البدنية، موزعة بين إسبانيا والبرتغال، تحت إشراف ورعاية كريستيانو رونالدو.

مشروعات رونالدو الاستثمارية الأخرى

يشترك رونالدو بنسبة كبيرة وبالشراكة مع آخرين في مشروعين هما مطاعم Zela الفاخرة في إسبانيا وإنجلترا. كما يمتلك بالشراكة مع صديقته جورجينا رودريغيز عيادة لزراعة الشعر في مدريد. وإلى جانب هذه المشاريع، يشارك رونالدو في العديد من العلامات التجارية الأخرى كمستثمر دون أن يكون مالكاً لها.

باختصار، كريستيانو رونالدو ليس فقط نجماً في عالم كرة القدم، بل هو أيضاً رائد أعمال ناجح وثريّ. توجهه للأعمال والاستثمارات الذكية جعله واحداً من أكثر الشخصيات ثراءً ونفوذاً في العالم، واستمراره في العمل وتطوير مشاريعه الخاصة سيضمن له المزيد من النجاح في المستقبل.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة