غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

منوعات

المتزوجون أكثر سعادةً من العزاب! دراسة جديدة تكشف أسباب ذلك

كشفت دراسة أجرتها مؤسسة جالوب الأمريكية، الجمعة 9 فبراير/شباط 2024، أن المتزوجين أكثر سعادةً وارتياحاً في الحياة من العُزاب، مشيرة إلى أن الحالة الاجتماعية هي مؤشر أقوى على رفاهية البالغين الأمريكيين مقارنةً بمستوى التعليم والعرق والعمر والجنس.

وبحسب بيانات الدراسة التي نشرها موقع Axios الأمريكي، كان البالغون المتزوجون الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و50 عاماً أكثر ميلاً للنجاح بنسبة 17 نقطة مئوية مقارنة بالبالغين الذين لم يتزوجوا مطلقاً، في العام الماضي.

الدراسة أشارت إلى أن دخل الأسرة كان له التأثير الأكبر على رفاهية الأفراد، وعادةً ما يرتفع بعد الزواج عندما يجمع الزوجان مواردهما.

كما وجدت الدراسة أن الاختلافات الديموغرافية لا تفسّر ارتفاع معدل انتشار السعادة بين المتزوجين مقارنة بالعُزَّاب.

المتزوجون أكثر سعادةً من العزاب! دراسة جديدة تكشف أسباب ذلك

ويرى كل من النساء والرجال المتزوجين ميزة قدرها 20 نقطة مئوية في الزواج مقارنةً بأقرانهم غير المتزوجين من نفس الجنس، وفقاً للدراسة.

وبحسب تقرير الدراسة: “إن الشخص البالغ المتزوج الذي لم يلتحق بالمدرسة الثانوية يقيم حياته عند مستوى أعلى، في المتوسط، من شخص بالغ غير متزوج حاصل على شهادة عليا، بعد تحييد عوامل الجنس والعرق والعمر”.

ووفقاً لمؤسسة Gallup، فإنَّ الأشخاص الذين يتمتعون بسمات شخصية مرتبطة بالسعادة، مثل القبول والاستقرار العاطفي والضمير الحي، قد يكونون أكثر ميلاً للبحث عن الزواج.

وأشار تقرير الدراسة إلى أنه حتى عند تنحية عامل دخل الأسرة “يظل المتزوجون أكثر ميلاً للازدهار بشكل كبير”، مقارنة بالعُزَّاب.

انخفض معدل الزواج على مدار الأعوام الخمسين الماضية بنسبة 60% تقريباً، وصار الطلاق الآن مقبولاً على نطاق أوسع في الولايات المتحدة.

وعلى الجانب الآخر، يعيش المزيد من الأمريكيين بمفردهم، حيث تواجه البلاد أزمة العزلة والوحدة.

 


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة