غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

رياضة

احتفالية نجم منتخب قطر “السحرية” في نهائي “مونديال آسيا” تجتاح “السوشيال ميديا”، وهذا سرها

خطف أكرم عفيف، نجم المنتخب القطري لكرة القدم، الثلاثاء 10 فبراير/شباط 2024، الأضواء في نهائي كأس أمم آسيا الذي جمع منتخب بلاده بنظيره الأردني، ليس فقط بالثلاثية التي سجلها وقاد بها “العنابي” للتتويج باللقب للمرة الثانية توالياً، ولكن أيضاً بطريقته “السحرية” في الاحتفال.

وتداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لطريقة الاحتفال السحرية للنجم القطري، وذلك بعد أن استعمل أوراق لعب تحولت إلى ورقة تحمل الحرف “S”، بطريقة ألعاب خفة اليد.

وعلق العديد من النشطاء بمواقع التواصل على طريقة الاحتفال واعتبروها “غير مسبوقة” و”فريدة من نوعها”.

لكن السؤال الذي طرحه الجميع هو: ما الذي يقصده عفيف بالحرب “S”؟

في تصريح إعلامي، كشف عفيف أن للأمر علاقة بزوجته.

وساهم عفيف في تسجيل 18 هدفاً بين آخر 20 هدفاً سجلتها قطر في آخر 10 مباريات، ورفع رصيده من الأهداف في البطولة الحالية إلى ثمانية أهداف، إضافة إلى 3 تمريرات حاسمة.

وأصبح عفيف (27 عاماً)، أول لاعب بتاريخ كأس آسيا يسجل في مباراتين نهائيتين.

وحصدت قطر كأس الروح الرياضية التي تسلمها القائد الهيدوس، بينما ذهبت جائزة أفضل لاعب وهداف البطولة إلى أكرم عفيف، وأفضل حارس إلى القطري مشعل برشم.

وحققت قطر رقماً قياسياً في كأس آسيا بالوصول إلى 14 مباراة متتالية دون خسارة.

قطر تحافظ على اللقب

وكان منتخب “العنابي” قد تُوج بطلاً لكأس آسيا، بعد فوزه على المنتخب الأردني بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما.

وخاض المنتخبان القطري والأردني، مساء السبت، المباراة النهائية لبطولة كأس آسيا لكرة القدم على ملعب لوسيل، بصفارة الحكم الصيني ما نينغ، كثالث نهائي عربي تشهده البطولة في تاريخها.

وبعد أن كانت الآمال معقودة على “النشامى” في هذه البطولة بتجاوز عقدة الدور ربع النهائي، فقد وصل إلى النهائي لكنه لم يحقق المعجزة كاملة، فيما استطاعت قطر الاحتفاظ باللقب.

ووصل “النشامى” إلى الدور النهائي للبطولة بعد تفوقه على الشمشون الكوري بهدفين نظيفين، فيما تأهل “العنابي” القطري إلى هذا الدور بعدما قلب تأخره إلى فوز على المنتخب الإيراني.

وضرب “العنابي” القطري موعداً أمام “نشامى” الأردن في نهائي عربي خالص، حيث كان آخر نهائي عربي عام 2007 بين العراق والسعودية.

وشهدت بطولة كأس آسيا مواجهة منتخبين عربيين بالنهائي، في مناسبتين فقط، كانت الأولى في نسخة 1996 التي أقيمت بالإمارات، وتوج باللقب المنتخب السعودي بعد الفوز على نظيره الإماراتي بركلات الترجيح 4-2، بعد نهاية المباراة بالتعادل السلبي.

فيما كان النهائي العربي الثاني في نسخة عام 2007، التي أقيمت بإندونيسيا، وحقق اللقب المنتخب العراقي على حساب نظيره السعودي بفضل رأسية المهاجم العراقي يونس محمود.

وذكر موقع الاتحاد الآسيوي أن منتخب قطر أصبح تاسع منتخب يصل إلى نصف نهائي كأس آسيا في نسختين متتاليتين، بعدما سجل ظهوره الأول على الإطلاق في هذه المرحلة بالنسخة الماضية عام 2019 بالإمارات العربية المتحدة عندما توج باللقب.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة