غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

سوشال ومشاهير

زوجة بروس ويليس تؤلف كتابا عن رعاية زوجها المصاب بـ”ألزهايمر”

أعلنت إيما هيمنغ ويليس، زوجة الممثل الأميركي بروس ويليس، نيتها إصدار كتاب عن تجربة رعايتها للنجم المصاب بمرض “ألزهايمر” أو “الخرف الجبهي الصدغي”، وقالت إيما إن الكتاب الذي لم يُحدد عنوان له بعد، سيُنشر في 2025 من تحرير الكاتبة ماريا شرايفر، ويتضمن مقابلات ونصائح للخبراء، و”يقدم دليلا مدروسا وملهما لأولئك الذين يبحثون عن الدعم أثناء رعاية أحبائهم المصابين بالمرض”.

وقال هيمينغ ويليس لصحيفة “صنداي بيبر”، “بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن أول تواصل لهم مع هذا المرض يتم في عيادة الطبيب”. “أعتقد أنه من المهم جدا كيفية نقل هذه المعلومات من الطبيب إلى المريض وأحبائه. إن توفر الموارد والمعلومات بسهولة أمر ضروري. أعرف من خلال تجربتي وشركاء الرعاية الآخرين الذين تحدثت إليهم أن قصصنا متشابهة مع الأسف.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Bruce Willis (@brucewillisbw)

وقال الصحفية والكاتبة ماريا شريفر في بيان “يسعدني نشر كتاب إيما لمقدمي الرعاية. لقد عرفنا بعضنا بعضا منذ فترة طويلة، وأنا فخورة جدا بالطريقة التي تستخدم بها صوتها لمساعدة الآخرين. مقدمو الرعاية هم أبطال مجهولون في مجتمعنا، فهم يحتاجون إلى التوجيه والدعم والمعرفة، إلى جانب المجتمع وخريطة الطريق.”

كشفت عائلة بروس ويليس منذ عام تقريبا أنه شُخّصت إصابته بحالة تسمى “الخرف الجبهي الصدغي”، ودفعته أعراض المرض إلى اعتزال التمثيل في 2022.

مرض ويليس، المعروف -أيضا- باسم “إف تي دي” FTD، هو نوع من الحالات التي تؤثر، في المقام الأول، في التواصل والسلوك بدلا من الذاكرة، مثل الأنواع الأخرى من الخرف أو “ألزهايمر”، وكانت إحدى الأعراض المبكرة للمرض لدى الممثل هي فقدان القدرة على الكلام، عندما يجد الشخص صعوبة في التحدث والكتابة وفهم الآخرين.

وأعلنت عائلة ويليس أن نجم الأكشن الشهير كان يعاني من فقدان القدرة على الكلام في مارس/آذار 2022 وأنه بحاجة إلى مغادرة هوليود. وبعد أقل من عام، في فبراير/آب 2023، أعلنت عائلته أن حالته قد تقدمت، وأنهم حصلوا على تشخيص رسمي بأنه مصاب بـ”الخرف الجبهي الصدغي”.

وواصلت زوجة ويليس، إيما هيمنغ ويليس مع بناته مشاركة التحديثات الصحية مع الإعلام، ونشرت كل من تالولا وسكاوت ابنتا بروس ويليس، مؤخرا، على وسائل التواصل الاجتماعي قصصا حول اللحظات الخاصة مع والدهما.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Bruce Willis (@brucewillisbw)

اشتهر الممثل والموسيقي بروس ويليس بلعب الشخصيات الحكيمة أو الحادة، غالبا في أفلام الحركة، وظهر في أعمال حققت ما يزيد عن مليارين و500 ألف دولار. ولد نجم الأكشن لأب أميركي وأم ألمانية في  قاعدة عسكرية أميركية بألمانيا، وانتقل إلى نيوجيرسي، حيث نشأ، واكتُشف أثناء عمله في أحد المقاهي، حيث لاحظه أحد المخرجين وعرض عليه العمل في فيلم بدوره نفسه في المقهى.

أما أشهر أفلامه، فهو “استسلام”( Die Hard) بأجزائه الثلاثة، حيث قاتلت الشخصية التي يجسدها بمفردها عصابة من اللصوص الدوليين الأقوياء في لوس أنجلوس، وخلال التسعينيات، ظهر ويليس -كذلك- في العديد من الأفلام المستقلة ومنخفضة الميزانية، مما أكسبه معجبين جددا وإشادة من النقاد؛ لأدائه المثير للاهتمام مع بعض مخرجي الأفلام المتنوعين للغاية.

وجمع ويليس بين أفلام الحركة والكوميديا والأعمال الجادة، وهو ما جعله مميزا -كونه ممثلا- عن زملائه الذي يجسّدون نوعا واحدا، كما شارك في الأعمال الرومانسية، وصنع تاريخا من النجاحات، بمشاركة زوجته السابقة الممثلة ديمي مور.

تزوج ويليس من عرضة الأزياء والمنتجة البريطانية إيما هيمينغ في 2009، وأنجبا طفلين.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة