استشهاد 3 فلسطينيين خلال اقتحام قوات إسرائيلية خاصة شمالي الضفة.. بينهم معتقل سابق بسجون الاحتلال

257

استشهد، الخميس 10 يونيو/حزيران 2021، 3 فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية، بينهم عنصران يتبعان لجهاز أمني، خلال تصديهم لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة جنين.

وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” قالت إن من بين الشهداء، رجلي أمن من جهاز الاستخبارات العسكرية، التابع للسلطة الفلسطينية، هما: الملازم أدهم عليوي (23 عاماً)، والنقيب تيسير عَيَسة (33 عاماً).

كما لفتت إلى أن الشهيد الثالث يدعى جميل محمود العموري، وهو معتقل سابق في السجون الإسرائيلية.

أضافت الوكالة أن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين، واندلعت على إثر ذلك مواجهات مسلحة مع قوات الأمن الفلسطيني أدت إلى سقوط الشهداء الثلاثة.

 

 

وذكرت أن عنصر أمن ثالثاً أُصيب برصاص جيش الاحتلال بجروح حرجة، أدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

ونقلت وكالة “وفا” عن مدير جهاز الاستخبارات العسكرية في جنين، العقيد طالب صلاحات، قوله إن الشهيدين عليوي وعيسة تم إعدامهما أثناء عملهما في الحراسة الليلية.

فيما لم تصدر سلطات الاحتلال الإسرائيلية تعقيباً فورياً حول الحادث.

وكانت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة قد تفجّرت إثر اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، خاصةً منطقة “باب العامود” والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح؛ حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

يُذكر أن إسرائيل احتلت القدس الشرقية، حيث يقع المسجد الأقصى، خلال الحرب العربية-الإسرائيلية عام 1967، كما ضمت مدينة القدس بأكملها عام 1980، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ما هو إنطباعك عن هذا المحتوى ؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0